"مين مبيحبش الفاجومي".. قصة مصمم جائزة نجم لشعر العامية

06:04 م الخميس 06 ديسمبر 2018
"مين مبيحبش الفاجومي".. قصة مصمم جائزة نجم لشعر العامية

الفنان جمال عبد الناصر

كتبت-رنا الجميعي:

منذ 3 أيام حاز عشرة شباب على جائزة أحمد فؤاد نجم لشعر العامية، يظهر كل منهم ممسكًا الجائزة التي صممت على هيئة شاعر العامية الشهير، لكن لا يعلم أحد من وراء ذلك التصميم المميز الذي تناقلته الأيدي لخمسة أعوام، هو عُمر الجائزة.

أطلقت جائزة أحمد فؤاد نجم لشعر العامية، عام 2014، تحت رعاية المهندس نجيب ساويرس، وهي جائزة تُمنح للشعراء الشباب والدراسات النقدية المتخصصة في الشعر العامي.
عام 2013 تواصلت إدارة الجائزة مع الفنان "جمال عبد الناصر"، أحبّ المصمم الفكرة "المفروض كل المجالات تشجع الشباب"، لذا وافق عبد الناصر، الذي تخرّج من كلية الفنون الجميلة، عام 1981، حيث تخصص في قسم النحت، يقول عبد الناصر إنه كان من الطبيعي أن يقبل، فمن الذي لا يُحب نجم "دا كل البلاد العربية بتحبه".

1

حين بدأ عبد الناصر في التجهيز لتصميم الجائزة، أولًا جمّع عدد كبير لصور نجم في مراحل مُختلفة من حياته "وصور من كل الزوايا"، حتى يتمكّن من صنع الهيئة المُناسبة له، حتى استقر إلى الشكل المميز للجائزة "فضّلت إني أختار شكل لوشه وهو كبير، دا الشكل المعروف لنجم"، قام عبد الناصر بتصميم تمثال لنجم، وبورتريه آخر، التمثال يُقدّم للفائز بالمركز الأول، أما الثانية فهي لبقية المراكز التسع.

سعد عبد الناصر كثيرًا وقت صناعة البورتريه، يقول إن ملامح نجم مميزة " فيه وش الواحد بيستمتع وهو بيعمله"، فمن أهم ما يُميّز وجه نجم "ملامحه غايرة لجوة، وعنده عضم في الجبين، وجبهة عريضة، حتى شكل الشنب والشعر ليهم كاراكتر خاص".

2

لم يُقابل عبد الناصر نجم مُطلقًا، شاهده مرة واحدة من بعيد، حيث كانت له حفلة غنائية برفقة الشيخ امام، بمقر حزب التجمع، أكثر ما يُعجب به عبد الناصر بشأن نجم هو "إنه صادق وعنده حماس في كلامه"، كُلمّا استعاد عبد الناصر حبه للفاجومي، يتذكر ذلك الموقف، يحكي أنه ذات مرة سافر فيها إلى الأردن، افتخر أمام أحد رفاقه من أهل البلد أن مصر لديها "نجم والشيخ امام"، فرد عليه قائلًا "دول بتوعنا احنا ".

إعلان

إعلان

إعلان