إعلان

أول ضحايا الإعدادية في الشرقية.. طالبة تنهي حياتها شنقًا

07:32 م السبت 21 مايو 2022
أول ضحايا الإعدادية في الشرقية.. طالبة تنهي حياتها شنقًا

تعبيرية

الشرقية - هبة القصاص:

أنهت طالبة حياتها شنقا داخل منزل أسرتها في قرية التلين التابعة لمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية، وبينت التحريات الأولية أن ذلك بسبب عدم قدرتها على الإجابة على أسئلة الامتحانات.

وفي التفاصيل تلقى اللواء محمد والي مدير أمن الشرقية إخطارا يفيد تلقي مركز شرطة منيا القمح بلاغا بوفاة "ن.ج.ف.م.ع" طالبة بالصف الثالث الإعدادي شنقا داخل غرفتها بمنزل أسرتها بقرية التلين التابعة لمركز منيا القمح.

انتقلت قوة من ضباط مباحث مركز شرطة منيا القمح لإجراء التحقيقات والفحوصات اللازمة وتبين أن الطالبة كانت توجهت إلى إحدى لجان امتحانات الشهادة الاعدادية لأداء الامتحانات ثم عادت إلى المنزل في حالة نفسية سيئة ودخلت إلى غرفتها وبعد فترة عثرت عليها أسرتها مشنوقة داخل غرفتها.

بسؤال أفراد أسرة الطالبة أفادوا أنها كانت تمر بحالة نفسية سيئة بسبب عدم قدرتها على الإجابة على أسئلة الامتحانات بشكل جيد. وحرر محضر بالواقعة وجرى نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى منيا القمح المركزي تحت تصرف النيابة العامة التي صرحت بالدفن بعد انتداب الطب الشرعي لمعاينة الجثة وتحديد سبب الوفاة.

وتعمل الدولة على تقديم الدعم للمرضى النفسيين من خلال أكثر من جهة خط ساخن لمساعدة من لديهم مشاكل نفسية أو رغبة في الانتحار، أبرزها الخط الساخن للأمانة العامة للصحة النفسية، بوزارة الصحة والسكان، لتلقي الاستفسارات النفسية والدعم النفسي، ومساندة الراغبين في الانتحار، من خلال رقم 08008880700، 0220816831، طول اليوم.

كما خصص المجلس القومي للصحة النفسية خط ساخن لتلقي الاستفسارات النفسية 20818102.

وأكدت دار الإفتاء المصرية، أن الانتحار كبيرة من الكبائر وجريمة في حق النفس والشرع، والمنتحر ليس بكافر، ولا ينبغي التقليل من ذنب هذا الجرم وكذلك عدم إيجاد مبررات وخلق حالة من التعاطف مع هذا الأمر، وإنما التعامل معه على أنه مرض نفسي يمكن علاجه من خلال المتخصصين.

ملابس العيد لأولادك بـ"أقل الأسعار" وتتجنب الزحام

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market