إعلان

وصية مسجلة بالصوت والصورة.. ماذا طلب حسن الشرق من أبنائه قبل وفاته؟

04:00 م الخميس 24 نوفمبر 2022

المنيا- جمال محمد:

قال شادي حسن الشرق، الابن الأكبر للفنان التشكيلي العالمي حسن الشرق، والذي رحل عن عالمنا عن عمر ناهز 73 عاماً، إثر إصابته بأزمة قلبية، إن والده كان دائم التوصية بالحفاظ على متحفه الذي أنشأه في مسقط رأسه بقرية زاوية سلطان التابعة لمركز المنيا، ويضم المئات من أعماله الفنية المختلفة، خاصة أن المنطقة شهدت انطلاقته نحو العالمية.

وأضاف نجل الفنان الراحل لـ"مصراوي" أن والده قام في الفترة الأخيرة بتسجيل وصيته بالصوت والصورة فضلاً عن كتابتها، وأوصى خلالها بأن يستمر متحفه في العمل واستقبال الزوار كأنه على وجه الحياة، وأن تستمر أعماله في الظهور للنور ويراها الجميع.

وشيع الآلاف من أهالي قرية زاوية سلطان التابعة لمركز المنيا جثمان الفنان التشكيلي العالمي حسن الشرق، والذي توفي مساء أمس، بعد مسيرة فنية أبهرت فناني العالم التشكيليين شرقاً وغرباً، إذ وصلت لوحاته لجميع متاحف العالم رغم أنه لا يحمل سوى شهادته الابتدائية، حتى لقبوه بالفرعون الهارب.

ونصب أهالي القرية سرادق العزاء بالقرب من متحف الفنان، والذي أقامه منذ عشرون عاماً تقريباً ليعد أيقونة في قلب القرية البسيطة، وبدأ المئات من محبي وأقارب الفنان المتوفي في التوافد لتقديم واجب العزاء .

وذكر نجله أنهما عادا من القاهرة صباح أمس الأربعاء، إذ كان يُحضّر الفنان لمتحف في الشيخ زايد عن رحلة العائلة المقدسة، وفي المساء شعر بتعب في القلب خاصة أنه سبق وقام تركيب دعامتين، وكانت يصاب بأزمات قلبية من حين لآخر، وفي مساء أمس كان يظهر عليه التعب إلا أنه رفض الذهاب لأي مستشفى إلا بعد تدهور حالته بصورة كبيرة وعقب نقله للمستشفى اكتشفوا وفاته إثر نوبة قلبية حادة.

ويعد الفنان حسن عبد الرحمن الشهير بحسن الشرق أحد أهم الفنانين التشكيليين في مصر والعالم، إذ تم تصنيفه في المرتبة التاسعة عالمياً ضمن كوكبة من الرسامين، رغم أنه لم يكمل تعليمه منذ الابتدائية ، وباتت "شخابيطه" على الجدران وأوراق اللحمة التي كان يبيع فيها والده اللحوم، هي مرسمه الأول وخطوته نحو العالمية بريشة صعنها من جريد النخل وألوان صنعها بيده من العطارين حينذاك وباتت يجرى عليها الأبحاث والدراسات لثبات ألوانها.

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market