"أمه أمرته بمقاطعتي في الفراش".. ربة منزل تطلب الخلع بكفر الشيخ

12:04 ص الأربعاء 18 سبتمبر 2019
  "أمه أمرته بمقاطعتي في الفراش".. ربة منزل تطلب الخلع بكفر الشيخ

صورة تعبيرية

كفر الشيخ - إسلام عمار:

"4 سنوات زواج وحياتي الزوجية أصبحت جحيم، لا أشعر أني متزوجة من رجل لأنه يستمع لكلام أمه".. بهذه الكلمات بدأت ربة منزل تقيم بمركز كفر الشيخ، أقوالها أمام المختصين بمحكمة كفر الشيخ لشئون الأسرة، في دعوى خلع أقامتها ضد زوجها.

وقالت "هـ.أ"، ربة منزل، وتقيم بمركز كفر الشيخ، في دعواها أنها تزوجت من "أ.ف"، منذ حوالي 4 سنوات ونصف، وأنجبت منه طفلة عمر 3 أعوام، وما تزال في عصمته ودخل بها وعاشرها معاشرة الأزواج بصحيح عقد شرعي، لكنها بغضت الحياة معه إلى الحد الذي أصبحت العشرة معه مستحيلة وأنها تخشي ألا تقيم حدود الله، بسبب مشاكل زوجية بينهما.

وأضافت الزوجة أنه بعد زواجها منه في بداية حياتهما، لاحظت مداومته استشارة والدته وتنفيذ كلامها بالحرف الواحد، فاعتقدت أنه أمرًا طبيعيًا، ولكن مع مرور الأيام، استمر به الحال على ذلك الوضع إلى مرور عام ونصف من الزواج، بعدما أنجبت طفلتهما الصغيرة، فحاولت التحدث معه أكثر من مرة فأخبرها قائلا: "دي أمي وهأفضل اسمع كلامها".

رصدت الزوجة في دعواها أن والدته كانت تأمره بفعل كل شيء، ويرد عليها دائمًا "حاضر يا ماما" دون مناقشتها في طلبها سواء كان صحيحًا أو خاطئا، بينما كان اختيار طبيبة النساء والتوليد التي قامت بتوليدها من اختيار والدته، ووافقت على ذلك احترامًا وتقديرًا لها.

تابعت الزوجة "أحيانًا كانت تتدخل لتحديد بعض متطلباتنا المعيشية، وذلك ما دفعني إلى رفض الاستمرار في المعيشة معه بنفس الوضع".

وأوضحت صاحبة دعوى الخلع، أن المشاكل بينهما بدأت منذ عامين قبل رفع دعواها، أنها كرهت العيش معه لظهوره أمامها كـ"غير مستقل بشخصيته وقيادة أسرته الصغيرة"، حتى وصل الأمر إلى قيامه بنقل كل أسرار حياتهما الشخصية لوالدته.

وأضافت الزوجة، "ذات مرة استجاب زوجي لأمر والدته بمقاطعتي في الفراش إثر خلاف دب بيننا".

وطلبت في دعواها الطلاق منه خلعًا والاستعداد للتنازل عن كافة حقوقها في سبيل إنهاء زواجه بها نظرًا لتضررها منه.

إعلان

إعلان

إعلان