الإعدام للمصري قاتل "بارفيز" الإيطالي لسرقته بميلانو

11:36 ص الإثنين 15 أبريل 2019
الإعدام للمصري قاتل "بارفيز" الإيطالي لسرقته بميلانو

إعدام

الشرقية – فاطمة الديب:

قضت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، برئاسة المستشار أحمد سليمان الجمل، رئيس المحكمة، اليوم الاثنين، بالإعدام شنقًا لمواطن مصري؛ على خلفية اتهامه في القضية رقم 24452 جنايات بلبيس لسنة 2013، بقتل مواطن إيطالي الجنسية، أثناء عمله بمحل لبيع السجاد بمدينة "ميلانو" الإيطالية.

وأشارت أوراق القضية إلى أن المتهم "محمد.ع" 28 عامًا، مُقيم بإحدى القرى التابعة لمركز بلبيس، أقدم على قتل المجني عليه "بارفيز جوجيمان" عمدًا، بعدما انهال على رأسه ووجه ضربًا بقطعة حديدية، قاصدًا سرقة المنقولات الخاصة به داخل محل لبيع السجاد بمدينة "ميلانو" ولاذ بالفرار مغادرًا إيطاليا.

يُشار إلى أن المحكمة سبق وأصدرت حكمًا غيابيًا على المتهم بالإعدام شنقًا، قبل أن تتم إعادة محاكمته بعد قيام محاميه بعمل الإجراءات الخاصة بذلك، عقب ضبط المتهم فور وصوله الأراضي المصرية، وبالعرض على النيابة العامة قررت إحالته محبوسًا إلى محكمة جنايات الزقازيق.

بداية الواقعة كانت بعرض الملف رقم 272 لسنة 2014 تسليم مجرمين، والثابت به كتاب إدارة الشرطة الجنائية الدولية والعربية "الإنتربول القاهرة" رقم 7188 المورخ فى 16 نوفمبر لسنة 2014، والمتضمن طلب إنتربول روما ضبط المصري "محمد ع" 28 سنة ومقيم قرية تابعة لمركز بلبيس، لكونه مصريا خارج القطر "بدولة إيطاليا" بقتل المجنى عليه "بارفيز جوجيمان"عمدا بأن انهال على رأسه ووجه جرحا وضربا باستخدام أداة مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص قاصدا إزهاق روحه، للشروع في سرقة المنقولات الخاصة به داخل محل لبيع السجاد بمدينة ميلانو ولاذا بالفرار من دولة إيطاليا، مستخدما سلاح أبيض بهدف سرقة حقيبة المجني عليه، وتليفونه المحمول بتاريخ 12-9 لسنة 2013.

ونصت المادة "3" من قانون العقوبات على أن كل مصري ارتكب وهو في خارج القطر فعلا يعتبر جناية أو جنحة فإنه يعاقب بمقتضى أحكامه إذا عاد الى أرض الوطن، وكان الفعل معاقبا عليه بمقتضى قانون البلد الذي ارتكب فيه الجريمة.

إعلان

إعلان

إعلان