• رأى شقيقته في أحضان عشيقها.. قصة جريمة "الانتقام للشرف" بكفر الشيخ

    06:36 ص السبت 23 مارس 2019
     رأى شقيقته في أحضان عشيقها.. قصة جريمة "الانتقام للشرف" بكفر الشيخ

    أرشيفية

    كفر الشيخ - إسلام عمار:

    "الانتقام للشرف"، كلمتان وصف بهما أهالي في كفر الشيخ، لجريمة ارتكبها عامل في العقد الثاني من عمره، بقرية محلة القصب التابعة لمركز كفر الشيخ، بطعنه شقيقته وعشيقها، بسلاح أبيض "مطواة"، ما أدى إلى وفاة العشيق، وإصابة شقيقته، إثر ضبطهما عرايا في وضع مخل بغرفة فوق سطح المنزل الذي يقيم فيه بنفس القرية.

    تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بتلقي مركز شرطة كفر الشيخ، بلاغًا بوقوع حادث قتل عاطل على يد جاره العامل، وإصابته شقيقته بسلاح أبيض "مطواه".

    انتقل الرائد رامي شرف الدين، رئيس مباحث مركز شرطة كفر الشيخ، رفقة النقيب علي سعد، معاون مباحث المركز، إلى قرية محلة القصب، محل البلاغ، وبالفحص تبين طعن المدعو "أ.م"، 21 سنة، عامل، ويقيم بقرية محلة القصب، دائرة المركز، "ا.ح"، 34 سنة، عاطل، ويقيم بنفس القرية، وشقيقته وتدعى "أ.م"، 24 سنة.

    جرى نقل المجني عليها الثانية شقيقة المتهم إلى مستشفى كفر الشيخ العام، لتلقيها العلاج اللازم، لإصابتها بجروح نتيجة طعنها، بينما جرى إيداع جثة العاطل المجني عليه الأول، في مشرحة نفس المستشفى، تحت تصرف النيابة.

    تبين من تحريات رئيس مباحث مركز شرطة كفر الشيخ، ومعاونيه، تحت إشراف اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، والعميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، أن المتهم المذكور ضبط شقيقته والعاطل جارهما، في وضع مخل أثناء ممارستهما الرزيلة، فوق سطح منزل المتهم، ما أدى إلى طعنهما بسلاح أبيض "مطواة".

    أٌلقي القبض على العامل المتهم، واقتيد إلى مركز شرطة كفر الشيخ، وبمواجهته بما جاء في مضمون التحريات، أقر بإرتكابه الواقعة بعد ضبط شقيقته والمتوفي، في وضع مخل أثناء ممارستهما الرذيلة فوق سطح منزل الأسرة، الكائن بقرية محلة القصب، وأرشد عن السلاح الأبيض "مطواه"، المستخدم في الواقعة.

    تحرر عن ذلك المحضر رقم 2425 لسنة 2019 جنح مركز شرطة كفر الشيخ.

    أمر شادي نوار، وكيل نيابة مركز كفر الشيخ، بأمانة سر محمد سمير، سكرتير التحقيق، حبس المدعو "أ.م"، 24 سنة، ويقيم بقرية محلة القصب، دائرة مركز شرطة كفر الشيخ، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لأتهامه بقتل المدعو "ا.ح"، 34 سنة، عاطل، ويقيم بنفس القرية، والشروع في قتل شقيقته وتدعى "أ.م"، 24 سنة.

    كما أمر وكيل نيابة مركز كفر الشيخ، تحت إشراف المستشار ياسر الرفاعي، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، والمستشار علاء الخطيب، رئيس نيابة مركز كفر الشيخ، طلب تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها، والأستعلام عن حالة المصابة المجني عليها الثانية المذكورة، تمهيدًا لسؤالها في الواقعة من عدمه.

    أدلى المتهم المذكور بإعترافات تفصيلية أمام شادي نوار، وكيل نيابة مركز كفر الشيخ، بأمانة سر محمد سمير، سكرتير التحقيق، أثناء إجراء التحقيات معه، لمواجهته إتهامات قتل المجني عليه الأول، والشروع في قتل شقيقته.

    قال المتهم في اعترافاته لوكيل نيابة مركز كفر الشيخ، إنه بعودته إلى منزل العائلة التي يسكن فيه بقرية محلة القصب، دائرة مركز شرطة كفر الشيخ، في الساعة الثالثة والنصف فجر يوم إرتكاب الواقعة، وكان يطمئن على شقيقاته البنات أثناء خلودهما للنوم، باعتباره العائل لاسرته بعد وفاة والده اكتشف عدم وجود شقيقته المجني عليها الثانية.

    وأضاف المتهم في اعترافاته أنه صعد إلى الطابق الأعلى وسأل شقيقته الأخرى، عن عدم وجود شقيقتهما في فراش النوم، فأفادته الشقيقة أنها مفترض خلودها للنوم في فراشها ولم تصعد إليها، فساوره الشك وظل يبحث عنها في المنزل حتى صعد إلى سطوح المنزل، فضبط شقيقتها في أحضان الجار عاريان في غرفة على السطوح.

    أكد المتهم أنه من هول ما شاهده لم يتمالك أعصابه فأخرج سلاح أبيض "مطواه"، من بين طيات ملابسه، حتى أنقض على المجني عليه الأول وطعنه عدة طعنات، وتركه ينزف في دماءه، حتى توفي متاثرًا بإصاباته الطعنية، متوجهًا إلى شقيقته وقام بطعنها هي الأخرى قاصدًا إزهاق روحها حتى تدخل الجيران بعد تجمعهم إثر إطلاق شقيقته الصراخ، حتى أنقذوها من الموت من بين يديه.

    وفي اعترافاته لم يبدي المتهم ندمه على ما أرتكبه تجاه المجني عليهما شقيقته المصابة وعشيقها المتوفي، وأنه أرتكب الواقعة من دافع الأنتقام لشرف العائلة التي لوثته شقيقته بحسب ما ضبطه ورآه بعينه وهما في وضع مخل، وكذا من واقع عائل الأسرة بعد وفاة الأب.

    إعلان

    إعلان

    إعلان