• بعد الإحالة للمفتي| تفاصيل 9 جلسات شهدت محاكمة قاتلي رئيس دير أبو مقار

    12:24 م السبت 23 فبراير 2019
    بعد الإحالة للمفتي| تفاصيل 9 جلسات شهدت محاكمة قاتلي رئيس دير أبو مقار

    المتهمين بقتل أبيفانيوس

    البحيرة – أحمد نصرة:

    عقب انتهاء تحقيقات النيابة في قضية مقتل الأنبا إبيفانيوس، رئيس دير أبو مقار، وصدور قرار المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، باتهام الراهب المشلوح "أشعياء المقاري"، واسمه المدني "وائل سعد تواضروس"، والراهب "فلتاؤس المقاري"، وإحالتهما إلى محكمة الجنايات، لمحاكمتهما بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، مرت المحاكمة بعدة محطات على مدار 9 جلسات انتهت بإحالة أوراق المتهمين لفضيلة المفتي لاستطلاع الرأي الشرعي في تنفيذ حكم الإعدام بهما.

    وفيما يلي التسلسل الزمني لجلسات المحاكمة وأهم تفاصيلها:-

    23 سبتمبر 2018.. أولى الجلسات

    بدأت محكمة جنايات دمنهور "الدائرة الثانية"، المنعقدة بمحكمة ايتاي البارود الابتدائية، أولى جلسات المحاكمة، واقتصرت على قرارًا باستدعاء المتهم الثاني من محبسه في مستشفى قصر العيني والسماح لدفاع المتهم الأول بالاطلاع على أوراق القضية وتصوير المستندات.

    27 سبتمبر 2019.. خطاب المستشفى

    أعلن المستشار جمال طوسون، رئيس محكمة جنايات دمنهور "الدائرة الثانية" المنعقدة بمحكمة إيتاي البارود، خلال ثاني الجلسات، أن المحكمة وصلها خطاب من مدير مستشفى قصر العيني، يؤكد فيه تعذر حضور الراهب فلتاؤس المقاري المتهم الثاني في القضية إلى المحكمة، لأن حالته غير مستقرة، ويعاني من كسر بفقرات الرقبة والكاحلين الأيمن والأيسر.

    وطلب دفاع المتهمين خلال الجلسة استخراج صورة من تحقيقات النيابة العامة في أسيوط، بشأن واقعة وفاة الراهب "زينون المقارى" في دير المحرق بمحافظة أسيوط، والذي كان أحد رهبان دير الأنبا مقار في وادي النطرون، وجرى نقله مع خمسة آخرين إلى محافظة أسيوط، بعد مقتل رئيس الدير، وصورة أخرى من تقرير الطبيب الشرعي الذي أجاز انتحار الراهب، خاصة وأنه كان أحد شهود الإثبات الذين طلبهم دفاع المتهمين للمناقشة أمام هيئة المحكمة.

    27 أكتوبر 2018.. الجلسة المغلقة

    عقدت الجلسة داخل غرفة المداولة، ولم تنظر بشكل علني في قاعة المحكمة، نظرًا للظروف الصحية للمتهم الثاني الراهب فلتاؤس المقاري الذي وصل إلى المحكمة بسيارة إسعاف نقلته من مستشفى قصر العيني للاستماع إلى أقواله، وخلال الجلسة، نفى الراهب "فلتاؤس "، جميع الاتهامات الموجه إليه معتبرًا أن علاقته مع الأنبا أبيفانيوس كانت طيبة للغاية، كما أدلى الانبا أنجيلوس سكرتير قداسة البابا تواضروس الثاني، بطريرك الأقباط، و6 من رهبان دير الأنبا مقار بوادي النطرون بشهاداتهم أمام المحكمة.

    1 نوفمبر 2018.. أقوال الـ"الكهربائي"

    شهدت الجلسة الرابعة، نفي الراهب أشعياء المقاري المتهم الأول في القضية علاقته بأداة الجريمة وهي عبارة "اسطوانة حديدية" أثناء فض أحراز القضية، بالجلسة، واتهم ضباط المباحث بدسها عليه بغير علمه.

    واستمعت المحكمة إلى أقوال الراهب جبرائيل منفذ الأعمال الكهربائية داخل الدير، وهو من أوائل الأشخاص اللذين شاهدوا المجني عليه عقب مصرعه.

    كما استمعت إلى أقوال الراهب فلتاؤس المقاري المتهم الثاني والذي تواجد بالجلسة على سرير متحرك لظروف مرضه، واستمعت إلى شهود الإثبات في القضية من ضباط المباحث الجنائية بالبحيرة، ومناقشة شهود الإثبات من الرهبان بالإضافة إلى الاستماع إلى طلبات هيئة الدفاع.

    24 نوفمبر 2018.. شهود النفي والإثبات

    واصلت المحكمة الاستماع لشهود الإثبات والنفي في الجلسة الخامسة للقضية، ومنهم الراهب شنودة المقاري، أحد الرهبان المقيمين بدير أبو مقار بوادي النطرون، ومناقشة المتهمين، واستجابت إلى طلب هيئة الدفاع، وسمحت لها بمناقشة الدكتور ياسر بركات، الطبيب الشرعي المسؤول عن تشريح جثة المجني عليه الأنبا إبيفانيوس.

    22 ديسمبر 2018.. أطباء نفسيين ومحاولة انتحار

    قررت المحكمة، في سادس الجلسات، تشكيل لجنة ثلاثية من الأطباء النفسيين بالمجلس الإقليمي للصحة النفسية بمحافظة الإسكندرية، للانتقال إلى محبس المتهم فلتاؤس المقاري بسجن برج العرب، لتوقيع الكشف الطبي النفسي عليه لبيان مدى سلامته النفسية، ومدى قدرته على الإدراك، وما إذا كان مصابًا بمرض نفسي أفقده الشعور أو الإدراك أو الاختيار وقت محاولته الانتحار من عدمه، واستمعت المحكمة لطلبات هيئة الدفاع عن المتهمين بتفريغ الكاميرات الخاصة بالدير عن يومي 9 و10 أغسطس، وضم دفتر الزوار الخاص بالدير عن يومي 28 و29 يونيو لأوراق القضية.

    27 ديسمبر 2018.. استماع الشهود

    استجابت المحكمة، في الجلسة السابعة، لطلب الدفاع وناقشت شهود جدد في القضية، وهم كل من إبراهيم المقاري والاب سترابيون ويوساب اغاسون "، من رهبان دير أبو مقار بوادي النطرون.

    31 يناير 2019.. جلسة المفاجآت

    شهدت الجلسة الثامنة مفاجأة، بعدما قدم دفاع المتهمين صورًا فوتوغرافية وفيديو، يوضح واقعة قتل الأنبا أبيفانيوس، وذلك لأول مرة خلال جلسات القضية، وقال أعضاء فريق الدفاع، إن صور الواقعة والفيديو، التي وصلت إلى زوج شقيقة المتهم الثاني من راهب بالدير توضح خروج جزء من مخ المجني عليه، وهو ما يتعارض بهذه الصورة مع الأداة المستخدمة "أسطوانة حديدية" المذكورة في التحقيقات، وطلب الدفاع استدعاء طبيب شرعي، للإدلاء برأيه الفني، عقب ظهور أدلة جديدة، في ذات الجلسة قررت المحكمة حجز القضية إلى جلسة 23 فبراير المقبل للنطق بالحكم فيها.

    23 فبراير 2019.. جلسة الإحالة للمفتي

    في الجلسة التاسعة اليوم السبت، أحالت المحكمة أوراق المتهمين، إلى فضيلة المفتي لاستطلاع الرأي الشرعي في تنفيذ حكم الإعدام بهما وتحديد جلسة 24/4 المقبل للنطق بالحكم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان