التنمية المحلية: تعويضات ومصنع لتدوير مخلفات النخيل عقب "حريق الراشدة"

04:33 م السبت 06 أكتوبر 2018
التنمية المحلية: تعويضات ومصنع لتدوير مخلفات النخيل عقب "حريق الراشدة"

الوزراء برفقة المحافظ

الوادي الجديد – محمد الباريسي:

قرر وزير التنمية المحلية، اللواء محمود شعراوي، اليوم السبت، تشكيل لجنة لتحديد أسباب حريق قرية الراشدة في مركز الداخلة بالوادي الجديد، ودراسة آليات الحد من تكرار تلك الحرائق، بالإضافة إلى سرعة حصر الخسائر، تمهيدًا لصرف التعويضات اللازمة للمضارين.

ومن ناحيتها، قالت وزيرة البيئة، الدكتورة ياسمين فؤاد، إنه ستم إعداد دراسة لإنشاء مصنع للمخلفات الزراعية في المحافظة بالتعاون مع وزاره الزراعة، يضم من 10 إلى 12 مفرمة، لاستغلال جريد النخيل الجاف نظرًا لكونه المسبب الأساسي للحرائق.

وأضافت الوزيرة، أن الوزارة ستتولى إعداد دراسة متخصصة حول عدد من المشروعات الصغيرة لزراعة نخيل بديل لما جرى إزالته بعد الحريق، وتوفير منح صغيرة لمساعدة المواطنين على عمليات الزراعة في القرية وتكرار المشروع وتعميمه.

جاء ذلك على هامش زيارة وزيري البيئة والتنمية المحلية، يرافقهم محافظ الوادي الجديد، اللواء محمد الزملوط، لموقع حريق قرية الراشدة والذي تعرضت له محافظة الوادي الجديد، مساء أمس الجمعة، استمر لأكثر من 16 ساعة أسفر عن احتراق 20 ألف نخلة على مساحة 150 فدان، وإصابة 44 شخصًا باختناق وجروح، ما اضطر المحافظة للاستعانة بـ4 طائرات هليكوبتر لإخماد الحريق من القوات المسلحة والدفع بـ30 سيارة إطفاء من محافظتي أسيوط وسوهاج.

إعلان

إعلان

إعلان