إعلان

وزير خارجية أمريكا يزور بكين وسط تصاعد حدة التوترات

07:36 م الأربعاء 14 يونيو 2023

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن

واشنطن- (د ب أ)

من المقرر أن يتوجه وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إلى بكين بعد غد الجمعة، بحسب ما أعلنته وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأربعاء.

وسيزور بلينكن لندن أيضا للمشاركة في مؤتمر "للمساعدة في حشد الدعم الدولي من القطاعين العام والخاص لمساعدة أوكرانيا على التعافي من الهجمات الروسية الوحشية المستمرة"، حسبما ذكر مكتبه في بيان.

كما سيلتقي وزير الخارجية الأمريكي نظراءه من بريطانيا وأوكرانيا، وشركاء وحلفاء آخرين خلال زيارته للعاصمة البريطانية.

وكان من المقرر أن يزور بلينكن بكين في فبراير الماضي، ولكن الزيارة ألغيت قبل فترة قصيرة من موعدها وسط مخاوف تتعلق بالتجسس.

وقال مكتب بلينكن، إنه سيلتقي ممثلين كبار للحكومة الصينية خلال زيارته لبكين. ومن بين أهداف الزيارة الحفاظ على قنوات اتصال مفتوحة بين الدولتين لإدارة العلاقات بصورة مسؤولة.

كما سيتطرق بلينكن إلى المخاوف الثنائية والقضايا العالمية والإقليمية ومجالات التعاون المحتملة، وفقا لوزارة الخارجية. وأجرى بلينكن ونظيره الصيني، تشين جانج مكالمة هاتفية أمس الثلاثاء.

وتفاقمت التوترات بين أمريكا والصين خلال الأشهر القليلة الماضية. وترى إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الصين باعتبارها أكبر تحد جيوسياسي وتتخذ موقفا حازما من بكين.

وشهد مايو تطورات عندما التقى جيك سوليفان مستشار الأمن القومي الأمريكي بوزير الخارجية الصيني وانج يي في فيينا. وذكرت الولايات المتحدة أنها مستعدة للتوقف عن التفكير في مسألة التجسس.

وسافر مسؤول رفيع المستوى بوزارة الخارجية الأمريكية في مطلع الشهر الجاري إلى الصين. وتم تفسير هذا باعتباره إعداد لزيارة وشيكة يقوم بها بلينكن.

لكن لم يكن الأمر سلسا، فمنذ عدة أيام أثارت حادثة تتضمن طائرات عسكرية من الدولتين فوق بحر الصين الجنوبي مناقشات جديدة. واتهمت الولايات المتحدة الصين بالقيام بمناورة اعتراض "عنيفة على نحو غير ضروري". وبعد ذلك بمدة قصيرة أفادت أمريكا بوقوع حادث بين سفينتين في مضيق تايوان.

وتسبب عدة أمور خلافات بين الدولتين، منها دعم الصين لروسيا، في أعقاب غزو أوكرانيا ومواصلة حرب تجارية. وأبدت أمريكا قلقا إزاء تهديدات بكين، فيما يتعلق بتايوان.

وتنظر الصين إلى تايوان بوصفها إقليم منشق.

فيديو قد يعجبك: