"سيتخلصون منها في القمامة".. لماذا رفضت فلسطين تسلم شحنة لقاحات من دولة الاحتلال؟

11:10 م السبت 19 يونيو 2021
"سيتخلصون منها في القمامة".. لماذا رفضت فلسطين تسلم شحنة لقاحات من دولة الاحتلال؟

لقاح كورونا

كتب - محمد صفوت:

رفضت السلطة الفلسطينية استلام شحنة لقاحات مضادة لكورونا أرسلها الاحتلال الإسرائيلي بموجب اتفاق مسبق.

وجاء الرفض الفلسطيني بسبب انتهاء صلاحية اللقاحات التي أرسلها الاحتلال - على حد قول السلطة الفلسطينية- وهي الرواية التي رفضها الجانب الإسرائيلي.

وتمسكت وزارة الصحة الإسرائيلية اليوم السبت، بمدى صلاحية اللقاحات، على الرغم من أن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أقر أمس الجمعة بأن اللقاحات المقرر إرسالها إلى السلطة الفلسطينية على وشك الانتهاء من صلاحيتها، دون تحديد تاريخ الانتهاء.

تأتي الصفقة بموجب اتفاق بين السلطة الفلسطينية ودولة الاحتلال وشركة "فايزر" الأمريكية، إذ ترسل الأخيرة مليون جرعة من لقاح "فايزر" تستردها مرة أخرى عندما يتسلمها الفلسطينيون من الشركة الأمريكية والمتوقع وصولها في وقت لاحق من هذا العام.

قالت وزارة الصحة الإسرائيلية في بيانها اليوم السبت، إن نظيرتها الفلسطينية تسلمت لقاحات فايزر صالحة، وعليها تواريخ انتهاء صلاحية معلومة، ومتفق عليها وهذا يتماشى مع الاتفاق بين الجانبين.

اللقاحات في القمامة

رغم مزاعم الاحتلال بصلاحية اللقاحات، إلا أن مسؤولاً كبيرًا في وزارة الصحة بدولة الاحتلال أكد أن سلطات بلاده قررت إلقاء تلك الشحنة في القمامة بعد رفض الجانب الفلسطيني لها، مضيفًا: "لا أعرف كيف سنستخدم هذه اللقاحات؟" حسبما نقلت عنه القناة "12 الإسرائيلية".

وأوضح المسؤول الإسرائيلي، أنه ليس لدى سلطات بلاده خيارًا سوى إلقاء الشحنة البالغ عددها نحو 90 ألف جرعة في القمامة بعد الرحلة التي قطعتها إلى السلطة الفلسطينية، ثم العودة إلى إسرائيل.

وأجرت دولة الاحتلال عملية تطعيمات واسعة النطاق خلال الأشهر الماضية مهدت لإعادة فتح البلاد وعودة الحياة لطبيعتها، ولقحت نحو 5.5 مليون شخصًا بينهم 5.1 تلقوا جرعتين من اللقاح.

الرواية الفلسطينية

قبل إلغاء الصفقة، أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، أمس الجمعة، عن اتفاق مع شركة "فايزر" على تسلم مليون جرعة لقاح من دولة الاحتلال، بعد تأكيد الشركة على عدم قدرتها على تسليم 4 ملايين جرعة اتفق الجانب الفلسطيني على شرائها قبل شهر أكتوبر أو نوفمبر 2021، مشيرة إلى أن الاتفاق جاء بعد ضغط فلسطيني لتسلم اللقاحات في أسرع وقت ممكن.

وتلقى عدد قليل من الفلسطينيين لا يتجاوز عددهم 445 ألفًا لقاح كورونا بينهم 270 ألفا تلقوا الجرعتين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، وبلغت إصابات كورونا في فلسطين نحو 312 ألفًا، وفقًا لوزارة الصحة الفلسطينية.

وأشارت الوزيرة، إلى أن "فايزر" هي من اقترحت الاتفاق، الذي وافقنا عليه من حيث المبدأ مع التأكد من مدة صلاحية كل اللقاحات ورقم واسم خلطة الإنتاج من الشركة الأمريكية.

بعد ساعات من تصريح وزيرة الصحة، أعلنت السلطة الفلسطينية رفضها لتسلم اللقاحات من قوات الاحتلال بعد فحص الطواقم الفنية في وزارة الصحة الدفعة الأولى منها وتبين أنها غير مطابقة للمواصفات الواردة بالاتفاق وان صلاحية اللقاحات قاربت على الانتهاء.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
680

إصابات اليوم

38

وفيات اليوم

411

متعافون اليوم

301625

إجمالي الإصابات

17187

إجمالي الوفيات

254471

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي