المرصد ينفي ما أعلنته موسكو ودمشق عن "هجمات إدلب"

02:41 م الخميس 23 يناير 2020
المرصد ينفي ما أعلنته موسكو ودمشق عن "هجمات إدلب"

المرصد السوري لحقوق الإنسان

القاهرة - (د ب أ):

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه لا صحة للمعلومات التي أعلنتها روسيا والحكومة السورية، اليوم الخميس، حول هجمات عنيفة شنها مسلحو المعارضة على مواقع للقوات الحكومية في إدلب شمال غربي سوريا.

وذكر في المقابل أن الطائرات الحربية والمروحية شنت أمس نحو 400 غارة جوية على عشرات المدن والبلدات والقرى بريفي حلب وإدلب.

كما أشار إلى مقتل نحو 119 شخصًا خلال الأيام الثمانية الماضية في المنطقة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في وقت سابق اليوم أن "نحو 40 عسكريا سوريا قتلوا وأصيب نحو 80 آخرين جراء هجوم شنه مسلحون في ريف إدلب"، مضيفة أن "الجيش السوري انسحب جنوب وشرق منطقة خفض التصعيد في ريف إدلب".

وذكرت قاعدة حميميم العسكرية الروسية في سوريا، عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أن "قوات الحكومة السورية فقدت صباح اليوم عدة مناطق شرق إدلب لصالح التنظيمات الإرهابية، وفقدت عشرات العناصر إثر الهجوم الإرهابي صباح اليوم".

وأكدت القاعدة أن "التنظيمات الإرهابية تمكنت من إخراج القوات الحكومية السورية من منطقتين سكنيتين شرق إدلب".

إعلان

إعلان