خامنئي: أمريكا كشفت عن طبيعتها الإرهابية بقتل سليماني

11:20 ص الجمعة 17 يناير 2020
خامنئي: أمريكا كشفت عن طبيعتها الإرهابية بقتل سليماني

علي خامنئي

القاهرة- (وكالات):

قال المُرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي إن الولايات المتحدة كشفت عن طبيعتها الإرهابية بقتل قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري في غارة استهدفت موكبه في العاصمة بغداد مطلع يناير الجاري.

وأكد خامنئي، في خطبة الجمعة بطهران، أن فيلق القدس مقاتلون بلا حدود، مُشيرًا إلى أن ملايين في إيران وآلاف في العراق أحزنهم موت سليماني.

وأضاف خامنئي، في أول خطبة جمعة له منذ 8 سنوات، "يجب النظر إلى فيلق القدس على أنه منظمة إنسانية لها قيم إنسانية، والحرس الثوري الإيراني يحمي أمن إيران".

واعتبر الرد الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الاسد قد كسرت شوكة أمريكا، وقال: "قدرة إيران على توجيه صفعة للقوة المتغطرسة تعني أن الله معنا".

وتابع "الصفعة التي وجهت لأمريكا من الحرس الثوري كانت ضربة لهيبة الاستكبار الأمريكي ولهيبة الولايات المتحدة بشكل مباشر".

ولفت خامنئي إلى أن أمريكا تلقت الصفعات في سوريا ولبنان على أيدي من وصفهم بـ "رجال المقاومة"، ولكن هذه الصفعة كانت أكبر لأنها وجهت إلى أمريكا بشكل مباشر، على حد قوله.

وتأتي خطبة المرشد الأعلى في خضم توتر سياسي وأمني هو الأشد منذ سنوات مع الولايات المتحدة الأمريكية ووسط احتجاجات داخلية على الأحوال الاقتصادية، إضافة إلى تداعيات سقوط الطائرة الأوكرانية.

وتجري مراسم الصلاة في مصلى "الامام الخميني" بطهران بحضور حشود غفيرة جدا من المصلين.

وتحدثت وسائل إعلام إيرانية عن مصيرية الخطبة، باعتبارها ستحدد ملامح سياسات النظام الإيراني خلال المرحلة المقبلة.

وكانت اخر صلاة جمعة في طهران جرت بامامة سماحة القائد قبل 8 اعوام، في عام 2012 عندما رد على بيان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، الذي قال إن جميع الخيارات مطروحة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

إعلان

إعلان