• ترامب: "أنا غير سعيد" من الاختبارات الصاروخية لكوريا الشمالية

    03:04 م الأحد 25 أغسطس 2019
    ترامب: "أنا غير سعيد" من الاختبارات الصاروخية لكوريا الشمالية

    دونالد ترامب

    بياريتز(فرنسا) - (د ب أ):

    ذكر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب أنه "غير سعيد" من الاختبارات الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية.

    وقال ترامب للصحفيين، جالسا بجوار رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في قمة مجموعة السبع في فرنسا، "إنني غير سعيد من ذلك، لكن مرة أخرى هو لا ينتهك اتفاقا".

    وأضاف ترامب أنه تلقى "خطابا جيدا للغاية" من زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون الأسبوع الماضي.

    وتابع ترامب "أعتقد في النهاية، سوف يقوم بالشيء الصحيح. سنرى. ربما لا. ربما. لكن أعتقد أنه سيفعل الشيء الصحيح".

    وكانت كوريا الشمالية قد بدأت سلسلة جديدة من الاختبارات الصاروخية في الأشهر الأخيرة، كان آخرها أمس السبت، عندما أسقطت صاروخين قبالة ساحلها الشرقي.

    وأكدت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية أحدث اختبار، وهو سابع محاولة من نوعها خلال أقل من شهر.

    وقالت هيئة الأركان المشتركة إنه تم إطلاق الصاروخين في الصباح، من مدينة سوندوك شرق البلاد وقطعا مسافة حوالي 380 كيلومترا. ويُعتقد أنهما صاروخان باليستيان قصيرا المدى.

    وكانت وسائل إعلام رسمية قد قالت إن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون أشرف شخصيا على عملية الإطلاق.

    ولم تقدم التقارير أي تفاصيل أخرى حول طبيعة الأسلحة الجديدة.

    ونقلت وكالة يونهاب في وقت سابق عن هيئة الأركان المشتركة قولها "يراقب جيشنا الوضع، حال إجراء عمليات إطلاق إضافية ويحافظ على وضع الاستعداد".

    وفي بيارينز، اختلف رئيس وزراء اليابان، شينزو آبي مع ترامب حول قانونية الاختبارات، قائلا من خلال مترجم إن "إطلاق صواريخ باليستية قصيرة المدى من قبل كوريا الشمالية ينتهك بوضوح قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة".

    وأضاف آبي "من المؤسف للغاية بالنسبة لنا إجراء جولة ثانية من إطلاق صواريخ باليستية قصيرة المدى من قبل كوريا الشمالية مؤخرا".

    وتقول بيونج يانج إن اختباراتها الحالية ردا على تدريبات عسكرية مشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية. والمناورات السنوية كانت مصدر توترات في السابق.

    إعلان

    إعلان

    إعلان