• اليمن: قتال شركاء التحالف مستمر بعد استيلاء "الانتقالي" على قواعد عسكرية

    06:29 م الثلاثاء 20 أغسطس 2019
     اليمن: قتال شركاء التحالف مستمر بعد استيلاء "الانتقالي" على قواعد عسكرية

    قوات المجلس الانتقالي الجنوبي

    القاهرة – مصراوي:

    ارتفعت حدة التوترات في الجنوب اليمني بعد سيطرة قوات الحزام الأمني على معسكرين تابعين للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا برئاسة عبدربه منصور هادي.

    وقالت وسائل إعلام محلية إن قوات الحزام الأمني سيطرت بعد اشتباكات مع قوات تابعة لحكومة هادي على معسكر الشرطة العسكرية بمنطقة الكود بمدينة أبين الواقعى على بعد حوالي 60 كيلومتر شرقي محافظة عدن.

    ذكر موقع "عدن 24" إن قوات الحزام الأمني سيطرت على معسكر القوات الخاصة في محافظة أبين، مضيفًا أن وساطة قيادات عسكرية وأمنية وشخصيات اجتماعية في المحافظة نجحت في التوصل إلى حل للأزمة، وإقناع قيادة قوات الامن الاخصة بتسليم المعسكر مقابل خروج آمن.

    ونقل الموقع أيضًا خبر سقوط معسكر الشرطة العسكرية بالمحافظة في يد قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، وبحسب شهود عيان فقد كانت قوات عسكرية تابعة للحزام الأمني تتجول داخل المعسكر.

    من جانبها قالت وزارة الخارجية اليمنية في بيان، تعليقا على تحركات قوات الحزام الأمني الأخيرة "إن ما تشهده محافظة أبين من تصعيد غير مبرر من قبل قوات المجلس الانتقالي المدعومة من قبل الإمارات الشقيقة أمر مرفوض".

    بدأت اشتباكات في الأسابيع الأخيرة في مدينة عدن بين قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي المناصر لقضية انفصال الجنوب اليمني عن الشمال، وبين قوات حكومة الرئيس عبدربه هادي.

    تسببت تلك الاشتباكات في سقوط عشرات القتلى، وسيطرت القوات الجنوبية على المؤسسات الرئيسية وبينها قصر الرئاسية في عدن وهي المدينة التي يعتبرها الانفصاليون عاصمة لدولة الجنوب.

    وتدخلت المملكة العربية السعودية والإمارات بهدف إنهاء القتال بين أعضاء التحالف، لكن بعد دعوة وزارة الخارجية السعودية لاجتماع في الرياض بين أطراف الأزمة، استمر القتال.

    وإلى الآن يقاتل طرفي الأزمة في صفوف التحالف العربي ضد الحوثيين. وكان وزير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية أنور قرقاش أكد في تغريدة أمس الإثنين أن الأولوية في اليمن حاليا هي لقتال الحوثيين.

    إعلان

    إعلان

    إعلان