• بعد إحباطه مذبحة.. إيطاليا تفكر في منح الطفل المصري البطل الجنسية

    05:53 م الجمعة 22 مارس 2019
     بعد إحباطه مذبحة.. إيطاليا تفكر في منح الطفل المصري البطل الجنسية

    الطفل رامي شحاتة

    القاهرة - مصراوي:

    تفكر روما في منح الجنسية الإيطالية للطفل المصري رامي شحاتة، بعد أن أظهر بطولة فائقة وشجاعة متناهية، وأنقذ 51 طالبًا من الموت المحقق، بعد أن هدد سائقهم بإحراقهم داخل الحافلة التي تقلّهم وصبّ فيها البنزين مشعلاً النار.

    ووفقاً لوسائل إعلام مصرية، فإن الطفل البالغ من العمر 13 عامًا، استطاع أن يخبئ هاتفه بعدما جمع السائق هواتف التلاميذ، وتمكن من إبلاغ الشرطة بتعرض زملائه للخطف من قبل سائق الحافلة التي تقلهم، ونجح مسؤولو الإنقاذ في توقيف الحافلة وتحرير التلاميذ قبل أن يشعل السائق النيران فيها.

    وذكرت وكالة أنسا الإخبارية الإيطالية أن رامي أجرى اتصالا بوالده أثناء تظاهره بتلاوة بعض الصلوات باللغة العربية، لكنه في الحقيقة كان يرسل رسالة استغاثة إلى والده. وقد اتصل والده بالشرطة على الفور وأبلغ عن تلك الواقعة.

    وأخبر والد رامي وكالة أنسا أن أسرته تنحدر من أصول مصرية وأن رامي ولد في عام 2005 في إيطاليا، لكنه لم يحصل مطلقا على وثائق رسمية خاصة بالجنسية الإيطالية.

    وقال والد رامي: "لقد أدى ابني واجبه، ولو حصل على الجنسية الإيطالية الآن فسيكون هذا شيئا لطيفا".

    وتابع: "نود أن نبقى في هذا البلد. لقد عانقته بقوة عندما التقيته أمس".

    إعلان

    إعلان

    إعلان