• إرهابي نيوزيلندا نشر تنبيهًا قبل الهجوم بنصف ساعة.. لماذا لم يكتشفه أحد؟

    11:57 م الجمعة 15 مارس 2019
    إرهابي نيوزيلندا نشر تنبيهًا قبل الهجوم بنصف ساعة.. لماذا لم يكتشفه أحد؟

    منفذ هجوم نيوزيلاندا

    كتب - هشام عبد الخالق:

    شهد العالم الجمعة، حادثة مفجعة، سقط ضحيتها 50 شهيدًا وعشرات المصابين، بعد أن فتح أحد المتطرفين البيض، النار على مصلين داخل مسجدين في مدينة كريستشيرش بنيوزيلندا.

    وكان من أحد الأشياء المثيرة للجدل في الحادث الإرهابي، هو أن القاتل بث مقطع فيديو مصور بتقنية "البث المباشر" على موقع "فيسبوك".

    ولكن، قبل أن ينشر الفيديو على الموقع، كتب تنبيهًا على موقع "8Chan" الذي يعد أحد أكثر المواقع ظلامية أو من الإنترنت المظلم (دارك ويب).

    وكتب القاتل في التنبيه: "حان الوقت للتوقف عن الكتابة والقيام بشيء في الحياة الحقيقية، في الوقت الذي تقرأون هذا سأكون قد بدأت البث المباشر".

    ولكن ما هو الموقع الذي نبّه عليه القاتل بالعملية؟

    صحيفة "ناشيونال بوست" الأسترالية، تقول إن الموقع تم تأسيسه في 2013، وتملكها شركة "أمريكان جيم واتكينز" التي يُعتقد أن مقرها في الفلبين.

    وتضيف الصحيفة، أنه على العكس من مواقع مثل فيسبوك وتويتر ومنصات اجتماعية أخرى تحذف المنشورات التي تحتوي على كراهية، فإن "8Chan" يتبع سياسية مخففة بالنسبة للاعتدال.

    وبحسب صحيفة "واشنطن بوست" فإن الموقع تم تأسيسه ليكون منصة خالية من الكراهية وبديلًا عن موقع مماثل له تحت اسم "4Chan" الذي كان يمتلء بخطابات كراهية ذات تحيزات جنسية ضد النساء.

    وكتب إيثان تشيل، لموقع "سبلنتر نيوز" في 2016: "إن موقع 8Chan أصبح بمثابة موطنًا إلكترونيًا لبعض الأشخاص الأكثر عدائية على الإنترنت، وهم أشخاص يؤمنون بمبدأ تفوق البيض ودونية النساء".

    وذكرت صحيفة "ناشيونال بوست" أن الموقع تم حذفه من نتائج البحث الخاصة بجوجل في 2015 بسبب عرضه لمقاطع إباحية للأطفال.

    بعد الحادث الأليم الذي شهدته نيوزيلندا، كان ستة من المواضيع الرائجة في الموقع عن الحادث، وكتب أحد المعلقين: "أخيرًا، أحد أفرادنا قام بشيء".

    ورحب آخرون بالهجوم، واستمروا في نشر نكات عنه، يقومون فيها بالإشارة لبعض الثقافات الشعبية الخاصة بهم ويمدحون النازيين الجدد.

    إعلان

    إعلان

    إعلان