الحكومة اليمنية : مقتل وإصابة 541 مدنياً جراء خروقات الحوثيين بالحديدة

12:21 م السبت 09 فبراير 2019
الحكومة اليمنية : مقتل وإصابة 541 مدنياً جراء خروقات الحوثيين بالحديدة

الحوثيين - ارشيفية

صنعاء- (د ب أ):

أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم السبت أن 541 مدنياً سقطوا بين قتيل وجريح جراء خروقات ارتكبتها جماعة الحوثي منذ سريان الهدنة في محافظة الحديدة غربي اليمن في 18 ديسمبر الماضي حتى السادس من الشهر الجاري.

وقالت الحكومة، في تقرير نشرته وكالة الأنباء الرسمية (سبأ) اليوم، "إن مليشيا الحوثي الانقلابية ارتكبت 1062 خرقاً في محافظة الحديدة، أدت إلى استشهاد 72 مدنياً وإصابة 469 آخرين جراحات بعضهم خطيرة".

وقال مصدر عسكري في الحكومة، حسبما أفاد التقرير، إن "الخروقات الحوثية مستمرة بمختلف أنواع الأسلحة وتستهدف منازل المواطنين والأماكن العامة ومواقع الجيش الوطني".

وأضاف أن "الميليشيا الحوثية مستمرة في تصعيدها حيث أنها في وقت سابق استهدفت البعثة الدولية لتنفيذ اتفاق ستوكهولم والمسؤولة عن إعادة الانتشار".

وأشار إلى أن "المليشيا الحوثية قصفت في الساعات الماضية المطاحن التي تستخدمها الأمم المتحدة مخازن لها "في تحد واضح واستهتار بالمجتمع الدولي، بالإضافة إلى ذلك فان هذه الميليشيا تعمل بشكل مستمر على تعزيز مواقعها الدفاعية عن طريق زراعة الالغام وحفر الخنادق والممرات البرية عند المداخل والمواقع الرئيسية".

واعتبر المصدر أن "المليشيا الحوثية تهدف من خلال تلك الخروقات إلى استفزاز قوات الجيش الوطني والتحالف العربي، في تعمد واضح منها لإفشال اتفاق ستوكهولم".

ودعا المصدر مكتب المبعوث الأممي إلى اتخاذ الخطوات اللازمة من أجل الضغط على الحوثيين للتوقف فوراً عن "هذه الانتهاكات والخروقات والالتزام بالاتفاق الذي تقوده الأمم المتحدة بخصوص الحديدة".

ولم يصدر الحوثيون أي تعليق حتى الآن بخصوص هذه الاتهامات.

وكانت مشاورات السلام اليمنية التي انعقدت في ستوكهولم، في كانون أول/ ديسمبر الماضي، نجحت في التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في الحديدة، على أن يتم انسحاب جميع القوات التابعة للحوثيين و الحكومة من المدنية وموانئها، غير أنه لم يتم الانسحاب حتى اليوم، وسط اتهامات متبادلة بين الطرفين بعرقلة تنفيذ الاتفاق.

إعلان

إعلان

إعلان