اليونيسف ترحب باتفاق الحديدة بين الأطراف المتصارعة في اليمن

03:17 م الأربعاء 20 فبراير 2019
اليونيسف ترحب باتفاق الحديدة بين الأطراف المتصارعة في اليمن

منظمة اليونيسف

صنعاء - (د ب أ):

رحبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" اليوم الأربعاء بالاتفاق الذي وقّع مؤخراً بين أطراف النزاع في اليمن للبدء في إعادة الانتشار المتبادل للقوات من ميناء مدينة الحديدة غربي اليمن.

وقالت المنظمة، في بيان نشرته على موقعها الالكتروني، "إننا نحثّ الأطراف المتحاربة، على ضمان أن تحقق هذه الخطوة التي طال انتظارها، تغييرات إيجابية للأطفال في الحديدة وفي جميع أنحاء اليمن".

ودعت المنظمة إلى وصول المساعدات الإنسانية بشكل غير مشروط ومستمر إلى 135000 طفل لا يزالون في المدينة، مشيرة إلى أنه "من المهم أن تسمح هذه الاتفاقية بإزالة الألغام وإعادة فتح المدارس ومراكز الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال، والتي أغلقت جميعها بسبب أعمال العنف".

وتابعت "يعاني أطفال اليمن لفترة طالت أكثر مما يجب، ويعيشون في ظروف يجب ألا يتحملها أي إنسان، حان الوقت بما لا يحتمل التأجيل، لوضع حد للعنف الذي يؤثر على الأطفال".

ويعتمد أكثر من 11 مليون طفل على المساعدات الإنسانية في اليمن لمجرد البقاء، وينتشر سوء التغذية الحاد ويؤثر على ما يقرب من 2 مليون طفل من بينهم ما يقرب من 360000 طفل يعانون من سوء التغذية الحاد ويصارعون من أجل البقاء على قيد الحياة.

ولم تنفذ الأطراف المتصارعة حتى الآن المرحلة الأولى من إعادة الانتشار المتفق عليه بشكل فعلي على الأرض.

إعلان

إعلان

إعلان