الإمارات تكشف موعد تحميل الوقود النووي في أول محطة نووية

04:45 م الأحد 15 ديسمبر 2019
الإمارات تكشف موعد تحميل الوقود النووي في أول محطة نووية

الإمارات

القاهرة- وكالات:

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، الأحد، أنه سيتم تحميل الوقود النووي في أول محطة من مشروعها النووي العام المقبل، مُشيرة إلى أن الاستعدادات في هذا الصدد تجري على قدمِ وساق.

وغرّدت المؤسسة على حسابها عبر تويتر: "نؤسس للمستقبل مع بدء الاستعدادات لتحميل الوقود النووي في المحطة الأولى في مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية في العام 2020".

وفي وقت سابق الشهر الماضي، قال نائب رئيس مؤسسة الإمارات للطاقة النووية أحمد بالعاجر الرميثي، إنه سيجري بدء تحميل الوقود النووي في المفاعل الأول لمحطة براكة بداية 2020، مشدداً في الوقت نفسه بأن المفاعل النووي الإماراتي يعتبر المفاعل الأفرد من نوعه عربياً وعالمياً.

وتقع محطة براكة للطاقة النووية في منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي، وتطل على الخليج العربي وتبعد نحو 53 كيلومترًا إلى الجنوب الغربي من مدينة الرويس.

وستوفر مفاعلات الطاقة المتقدمة الأربعة (APR1400) في محطة براكة نحو ربع احتياجات الدولة من الكهرباء عند التشغيل التام للمحطات.

بدأت الأعمال الإنشائية في المحطة في يوليو 2012، وذلك بعد الحصول على الرخصة الإنشائية من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية وشهادة عدم الممانعة من هيئة البيئة- أبوظبي، وفق المؤسسة الإماراتية للطاقة النووية السلمية.

وبعد التشغيل التام للمحطة، يُتوقع أن تحدّ محطة براكة من الانبعاثات الكربونية في الدولة بواقع 21 مليون طن سنويًا والتي تعادل إزالة 3.2 مليون سيارة من الطرقات.

وجرى إنجاز 89 بالمئة من العمليات الإنشائية لإجمالي مشروع "براكة"، بواقع 93 بالمائة في المفاعل الثاني، و83 بالمائة في المفاعل الثالث، و72 بالمائة في المفاعل الرابع، بحسب بيانات المؤسسة المعنيّة بتنفيذ البرنامج النووي السلمي الإماراتي منذ أن تم تدشينها في ديسمبر 2009.

إعلان

إعلان