إثيوبيا تُعلن الانتهاء من بناء السد الاحتياطي لسد النهضة

01:11 م الأربعاء 13 نوفمبر 2019
إثيوبيا تُعلن الانتهاء من بناء السد الاحتياطي لسد النهضة

سد السرج

كتبت- رنا أسامة:

أعلنت إثيوبيا، الأربعاء، إتمام عمليات بناء مشروع السد الاحتياطي لسد النهضة، والمعروف فنيًا باسم "سد السرج"، حسبما أفادت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية (إينا).

وقال المشرف على عمليات بناء السد الاحتياطي، المهندس جيرما مينجيستو، لوكالة الأنباء الإثيوبية إن "الجزء العلوي من السد اكتمل بالكامل وتم ملأه بأكثر من 14 مليون متر مكعب من الخرسانة"، مُشيرًا إلى أن هذا الجزء يغطي مساحة تزيد عن 330 ألف متر مربع.

ووفقا لمينجيستو، يبلغ عرض سد "السرج" 5.2 كيلومترات بمتوسط ارتفاع يصل إلى 50 مترًا.

وأضاف أن الانتهاء من إتمام هذا المشروع من شأنه أن يُسرّع عمليات بناء سد النهضة، حيث سيتم نقل العمال من السد الاحتياطي إلى السد الرئيسي المُخطط أن يُصبح أكبر سد في أفريقيا لتوليد الطاقة الكهرومائية.

وأوضح أنه تم تصميم السد على نحو يمنع أي تسرب للمياه الجوفية، كما تم وضع أكثر من 30 ألف غشاء بلاستيكي تحت الأرض، وفق (إينا).

1

وقال إن "إنجاز هذا المشروع (سد السرج) يُمثّل علامة فارقة في الحصول على الخدمات التي نسعى إلى توفيرها من خلاله".

وأشار إلى أن هذا السد، الذي أُنشئ على ارتفاع لا يزيد عن 600 متر، سيساهم بشكل أساسي في توليد الطاقة المخطط لها أن تبلغ 15،760 جيجاوات من سد النهضة بمجرد إتمام عمليات بنائه.

وبدأت أعمال الحفر والتطهير لسد "السرج" مباشرة بعد وضع حجر الأساس لسد النهضة في أبريل عام 2011.

أنجزت إثيوبيا 68.3 بالمائة من عمليات بناء السد حتى الآن. وتأمل إنجازه بنهاية عام 2022، فيما لا تزال تُجري استعداداتها للبدء في توليد الطاقة منه بنهاية 2020.

ويجري الآن تركيب وحدتين من التوربينات التي سيتم استخدامها مبكرًا لتولّد الطاقة بحلول نهاية العام الجاري. ويُتوقع بدء توليد الطاقة من السد بمجرد أن يصل إلى مستوى المياه إلى 560 مترًا، وفق تقارير إثيوبية.

ومنذ وضع حجر الأساس له، أُرجئ موعد إتمام سد النهضة 3 مرات، حيث كان مُخططًا إتمام بنائه في غضون 5 سنوات ليُصبح جاهزًا في 2016، ثم أُرجئ موعد إنجازه إلى نهاية 2018، حتى مدّدت إثيوبيا الموعد الزمني المُحتمل لإكماله لـ4 سنوات إضافية ليخرج إلى النور في 2022.

إعلان

إعلان