رئيس وزراء إثيوبيا: سنواصل بناء سد النهضة.. ولن نضر بمصالح مصر المائية

05:17 م الثلاثاء 22 أكتوبر 2019
رئيس وزراء إثيوبيا: سنواصل بناء سد النهضة.. ولن نضر بمصالح مصر المائية

رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي

كتبت- رنا أسامة:

أكّد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أن بلاده ستواصل المُضي قُدمًا في بناء سد النهضة من أجل مصلحتها الاقتصادية، مُشددًا على عدم الإضرار بالمصالح المائية لدول المصب، وذلك خلال جلسة استجواب بالبرلمان الإثيوبي، حسبما أوردت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية (إينا).

وردًا على سؤال طرحه أعضاء البرلمان الإثيوبي بشأن موقف مصر الحالي من السد، قال آبي أحمد إن البناء سيستمر كما هو مخطط له "ولا يمكن لأي قوة أن تمنعنا من إتمام هذا المشروع".

وتابع رئيس الوزراء الإثيوبي: "يجب أن ينصب تركيزنا على وضع اللمسات الأخيرة على السد وفقًا للجدول الزمني المحدد".

وأضاف: "ستواصل إثيوبيا بناء السد واستخدامه لتوليد الطاقة دون الإضرار بالاحتياجات المائية للبلدان المجاورة"، مُشددًا على أن "الحكومة الإثيوبية ليس لديها أي نية لإيذاء شعب وحكومتيّ مصر والسودان"، وفق (إينا).

وأشار إلى أن "مصر حكومة وشعبًا ستستفيد إذا قدّمت الدعم مباشرة لاستراتيجية التنمية الخضراء في إثيوبيا".

في الوقت ذاته، لفت إلى أنه لا يوجد جدول أعمال خاص بسد النهضة بين مصر وإثيوبيا. فيما سيلتقي الرئيس عبدالفتاح السيسي مع رئيس الوزراء الإثيوبي لبحث القضية في غضون اليومين المقبلين على هامش المنتدى الروسي الأفريقي في مدينة سوتشي.

وتسعى إثيوبيا إلى توليد ما يزيد عن 6 آلاف ميجاوات من الكهرباء في المنطقة، وتخزين 74 مليار متر مكعب من مياه النيل خلف السد، بما قد يُهدد حصة مصر المائية التي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب.

وفي وقت سابق، توقّعت الأمم المتحدة أن تختبر مصر نقصًا في حصتها من مياه النيل بنسبة 25 بالمائة، بسبب السد عام 2025.

وأُنحِز حتى الآن 68.6 بالمائة من بناء السد، وفق مدير المشروع كيفلي هورو.

وأُرجئ موعد إتمام السد 3 مرات منذ وُضِع حجر الأساس له في أبريل 2011،، حيث كان مُخططًا إتمام بنائه في غضون 5 سنوات ليُصبح جاهزًا في 2016، ثم أُرجئ موعد إنجازه إلى نهاية 2018، حتى مدّدت إثيوبيا الموعد الزمني المُحتمل لإكماله لـ4 سنوات إضافية ليخرج إلى النور في 2022.

إعلان

إعلان