ارتفاع أعداد المصابين خلال مسيرات العودة إلى 49 فلسطينيًا

08:54 م الجمعة 11 أكتوبر 2019
ارتفاع أعداد المصابين خلال مسيرات العودة إلى 49 فلسطينيًا

مسيرات العودة - أرشيفية

غزة - (أ ش أ):

ارتفعت أعداد المصابين الفلسطينيين جراء مهاجمة الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات العودة وكسر الحصار على حدود غزة، اليوم الجمعة، إلى 49 فلسطينيا.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة بأن الطواقم الطبية تعاملت مع 49 إصابة مختلفة؛ منها 22 طفلا و21 بالرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة.

وفي السياق ذاته، دعت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار إلى أوسع مشاركة ممكنة في فعاليات الجمعة القادمة الـ 79 رفضا لكل أشكال التطبيع.

وأكد القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر مزهر، خلال كلمة الهيئة في ختام فعاليات الجمعة الـ 78 التي تحمل عنوان "جمعة أطفالنا الشهداء"، على استمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي والسلمي، مصممين على تطويرها وتوسيعها لتشمل جميع أماكن تواجد الشعب الفلسطيني.

واعتبر أن الاحتشاد اليوم في مخيمات العودة شرقي القطاع، جاء من أجل لفت أنظار العالم إلى حقيقة الجرائم الإسرائيلية المتواصلة ضد الأطفال والنساء وإبراز معاناتهم، حيث لم تتوقف الآلة الحربية الإسرائيلية عن استهدافهم إما بالقتل أو الاعتقال أو التعذيب أو هدم بيوتهم وتشريدهم، وحرمانهم من التعليم والعلاج والتنقل، وصولاً للانعكاسات الخطيرة التي سببها الحصار والانقسام والفقر على أوضاع الأطفال.

ووجه نداء عاجلا إلى المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان بضرورة إحالة الجرائم البشعة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني وأطفاله إلى المحاكم الجنائية الدولية وفقا لأحكام البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

وقال مزهر "لقد آن لهذا المجتمع الدولي أن يخرج عن صمته خاصة، وإن كان يتشدق بقيم العدالة وحقوق الإنسان فعليه أن ينهض انتصارا للأطفال الفلسطينيين واستجابة لصرخاتهم البريئة".

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان