• احتفال برأس السنة مع الجثث.. حكاية فيديو 120 ثانية أغضب السعوديين

    04:23 م الخميس 03 يناير 2019
    احتفال برأس السنة مع الجثث.. حكاية فيديو 120 ثانية أغضب السعوديين

    صورة من محتوي الفيديو

    كتبت- رنا أسامة:

    أحدث مقطع فيديو مُتداول على مِنصات التواصل الاجتماعي لـ5 أشخاص يُصورون الجثث بمشرحة كلية الطب في جامعة الملك عبدالعزيز السعودية، ليلة رأس السنة، استياءً واسعًا داخل المملكة.

    وظهر في المقطع المُتداول، الذي تم تصويره عبر تطبيق "سناب شات"، 5 شباب يتنقّلون بين عدد من الجثث المصفوفة في أماكن مختلفة داخل المشرحة في وقت متأخر من الليل، وقالوا في المقطع إنهم "جاءوا إلى المشرحة بعد نزهة في منطقة الكورنيش للاحتفال مع الجُثث".

    وصدرت من الشباب عبارات مُسيئة أثناء فتح أغطية الجثث في تقليد أقرب إلى الجنون شبّهته تقارير سعودية بـ"مهرجان الرقص الذي يُقام كل 7 سنوات في مدغشقر". وكتبوا على المقطع "سنة جديدة سعيدة من ثلاجة الموتى".

    طلاب يقتحمون ثلاجات الموتى في كلية الطب بجامعة المؤسس pic.twitter.com/pufnqCtZb8— أبوعقيل (@Ageel_S) January 1, 2019

    قال المتحدث باسم جامعة الملك عبدالعزيز، الدكتور شارع البقمي، إن تصوير المقطع حدث في الحادية عشرة مساء الاثنين الماضي، في مشهد استغرق نحو 120 ثانية، موضحًا أنه تم تشكيل لجنة للتحقيق في الواقعة بإشراف عميد كلية الطب محمد الأحول، وعضوية مدير المستشفى الجامعي وعدد من الوكلاء والمُختصين.

    ضبط المُتهمين: يمني و4 سعوديين

    وبتوجّيه من أمير منطقة مكة المكرمة، خالد الفيصل، ألقت الأجهزة الأمنية السعودية القبض على مجموعة الشباب، مساء أمس الأربعاء، وضبطت الهاتف الذي تم التصوير به وجرى تحريزه، على أن يُحال المتهمون للنيابة العامة بعد التحقيق الأوّلي.

    ونقلت صحيفة "سبق" السعودية عن البقمي قوله إن "موظفًا يمنيًا يعمل في الشركة المتعاقدة مع الجامعة لصيانة المركز الطبي، هو من صور بعد أن اصطحب أربعة من أصدقائه السعوديين، ونقل الصور لأشخاص خارج الجامعة يعملون في إدارات أخرى لا علاقة لها بالجامعة"، حسبما أقرّ الوافِد اليمني.

    "جثث مُستوردة"

    وأوضح البقمي أن الأجزاء البشرية التي ظهرت بمقطع الفيديو عبارة عن "جثث مستوردة من دول خارجية بموجب عقود رسمية، وتُستخدم لأغراض تعليمية لطلاب كلية الطب".

    وأكّد البقمي لـ"سبق" أن هذه المناطق محظور دخولها لغير المختصين وفي غير أوقات الدراسة، ويُسمح فقط للطلاب الذين تحدد أسماؤهم على حسب المرحلة الدراسية، واصفًا ما حدث بأنه "تصرف غير أخلاقي وغير مقبول نهائيًا".

    وأعاد الحادث إلى الأذهان تجربة مماثلة وقعت عام 2016، عندما نشرت طالبة جامعية في مدينة جدة صورًا لجثث في المشرحة عبر "سناب شات"، الأمر الذي أثار استياء وغضبًا واسعين داخل المملكة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان