"السلطان الرياضي".. من هو ملك ماليزيا الجديد؟

05:32 م الخميس 24 يناير 2019
"السلطان الرياضي".. من هو ملك ماليزيا الجديد؟

عبدالله أحمد شاه ملك ماليزيا الجديد

كتبت- رنا أسامة:
اُختير عبدالله أحمد شاه ملكًا جديدًا على عرش ماليزيا، خلفًا للسلطان محمد الخامس الذي تنحّى بشكل مُفاجئ وغير مُتوقّع بعد عامين من الحكم، كأول سلطان يتنحى قبل انتهاء فترة ولايته، وفق وكالة الأنباء الماليزية (برناما).
ويتولّى عبدالله (59 عامًا)، وهو سلطان ولاية باهانج، مهامه رسميًا باعتباره الملك الـ16 للبلاد، لولاية تستمر 5 سنوات اعتبارًا من الخميس المُقبل، بعد أن اختاره مجلس السلاطين التسعة الماليزي، الخميس، حسبما جاء في بيان لحامل الأختام الملكية.

من هو الملك الماليزي الـ16؟

وُلِد السلطان عبدالله شاه في 30 يوليو 1959 بقصر مانجو نونجال، بمدينة بيكان بولاية بهانج.

تلقى تعليمه المبكر في مدرسة "كليفورد" بمدينة كوالا ليبيس في 1965، وتلقّى تعليمه الأساسي بمدرسة "أحمد الابتدائية الوطنية" بمدينة بيكان خلال الفترة من 1966 إلى 1969، ثم درس بـ"سانت توماس الوطنية الثانوية" خلال الفترة من 1970 على 1974.

وما إن أكمل عبدالله تعليمه الأساسي، حتى قرّر السفر إلى بريطانيا لإكمال دراســته بمدرسة "الدنهام إلستري -هيرتفوردشاير" وكلية "ديفيس" في لندن في الفترة من 1975 إلى 1977، بحسب تقارير محلية.

1

وواصل دراسته في الأكاديمية العسكرية الملكية "ساندهيرست" ببريطانيا خلال عامي 1978 و1979 وكلية "ورشستر آند كوين إليزابيث" في عامي 1980 و1981.
وبعد إتمام دراسته الأكاديمية في الخارج، قرر العودة إلى ماليزيا والاستقرار بها، وتزوج من عزيزة أمينة ميمونة ابنه السلطان إسكندر الحاج وأنجبا 9 أبناء؛ 4 أولاد و5 بنات.

وقبل أن يُصبح ملكًا للبلاد، كان عبدالله يشغل منصب ولي العهد بولاية باهانج بوسط ماليزيا منذ الأول من يوليو 1975، خلفًا لوالده المريض أحمد شاه البالغ من العُمر 88 عامًا.

2

ولديه ميول كروية تجسّدت في العديد من المناصب التي تقلّدها في الهيئات الرياضية المحلية والدولية، منها رئيس الاتحاد الماليزي لكرة القدم، ونائب الرئيس التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ورئيس الاتحاد الآسيوي لهوكي الجليد، بالإضافة لعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا".

وبعد تنصيبه في 31 يناير، سيتولّى عبدالله منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومهامه محدودة، بالإضافة إلى أنه سيُمثّل ماليزيا في المهام الدبلوماسية والزيارات الخارجية دون التدخل في السياسة العامة للبلاد؛ إذ أن منصب الملك في ماليزيا "شرفي" وتتركّز معظم الصلاحيات في يد رئيس الوزراء والحكومة.

كيف تختار ماليزيا ملكها؟

نظام الحكم في ماليزيا ملكي دستوري فيدرالي؛ الأمر الذي يعني أن منصب الملك "شرفي" إلى حد كبير، وتتركز معظم الصلاحيات في يد الحكومة ورئيس الوزراء.
يحمل الملك لقب "يانج دي-برتوان أغونج" أي "الحاكم الأسمى". ولا يُعد الأكبر سنًا شرطًا للفوز بلقب سلطان.
يُنتخب على أساس "التناوب" من بين حكام الولايات التسعة، لولاية مدتها 5 أعوام.

3

وبموجب نظام التناوب، كان من المُقرر أن ينتقل الحكم إلى أحمد شاه، والد الملك الجديد عبدالله، لكن حالته الصحية رُبما تكون حالت دون ذلك.
تضم ماليزيا 13 ولاية و3 أقاليم اتحادية، وتتمتع كل ولاية بدستور خاص بها ومجلس تشريعي ومجلس تنفيذي، وهي مسؤولة أمام الجمعية التشريعية ويرأسها رئيس وزراء، ومن بين 13 ولاية ماليزية هناك 9 ولايات يقودها حكام بالوراثة.
كان ترتيب الولايات لاختيار الملك الجديد لماليزيا يجري على أساس الأقدمية في الولاية الأولى التي استمرت من 1957 إلى 1994.
وبعد انتهاء الدورة الأولى، اتبع حكام الولايات نفس الترتيب بغض النظر عما إذا كان الأقدم في الوقت الحالي أو لا، ويمكن تغيير ترتيب الدورة حسب تقدير مؤتمر الحكام الذي يضم 9 سلاطين يمثلون الـ9 ولايات.

4

وتقلّصت صلاحيات الملوك والسلاطين في ماليزيا في عهد رئيس الوزراء الحالي، مهاتير محمد، منذ تولّيه منصبه قبل 22 عامًا.
بموجب الدستور الماليزي، فإن الهيئة التشريعية للبلاد "اتحادية" تنقسم إلى مجلس الشعب الذي يُطلق عليه "ديوان راكيات"، و"ديوان نيجارا".
يضم مجلس النواب الماليزي 200 عضو، يجري انتخابهم من خلال الدوائر الانتخابية، أما ديوان نيجارا فيضم 26 عضوًا، يعين الملك ثلثيهم بناءً على توصية رئيس الوزراء، في حين تنتخب المجالس التشريعية بقية الأعضاء.
يعتبر السلطان محمد الخامس، الذي تنحى عن العرش في 6 يناير الجاري، أصغر حُكام ماليزيا.

إعلان

إعلان

إعلان