• موسكو: لا يجب تحويل إدلب إلى ملجأ للإرهابيين

    04:36 م الجمعة 11 يناير 2019
    موسكو: لا يجب تحويل إدلب إلى ملجأ للإرهابيين

    ماريا زاخاروفا المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجي

    موسكو (أ ش أ)

    قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن بلادها تعتقد أن إنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب السورية يحمل طابعا مؤقتا، مشيرة إلى أهمية منع تحول هذه المنطقة إلى ملجأ للإرهابيين.

    وقالت زاخاروفا، في تصريحات اليوم الجمعة "نؤكد تمسكنا بتنفيذ الاتفاق الروسي التركي حول استقرار الوضع بمنطقة خفض التصعيد في إدلب، والذي تم التوصل إليه في 17 سبتمبر 2018"، مضيفة "من المهم منع إفشال نظام وقف إطلاق النار وضمان الانسحاب الكامل للجماعات المتطرفة والأسلحة من منطقة نزع السلاح".

    وأوضحت أنه لا يجب تحويل منطقة خفض التصعيد في إدلب إلى ملجأ لآلاف الإرهابيين من تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، مؤكدة أن موسكو تنطلق من أن إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب يحمل طابعا مؤقتا.

    من ناحية أخرى، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن مسألة تبادل بول ويلان المعتقل في موسكو بتهمة التجسس مع مواطنين روس محتجزين في الولايات المتحدة غير مطروحة حاليا.

    وأضافت زاخاروفا -في تصريح أوردته وكالة أنباء (تاس) الروسية اليوم الجمعة- أن هناك العديد من التقارير والتصريحات المتضاربة والأخبار المزيفة التي تناولت هذا الشأن، ولكن من جانبها فإنها تنقل الموقف الرسمي لروسيا بخصوص هذا الأمر، مشيرة إلى أن العاملين في السفارة الأملابكية بموسكو اتصلوا على الفور مع ويلان. 

    وأشارت إلى أن التحقيقات كشفت أن ويلان يحمل جنسية ثلاث دول أخرى وهي: المملكة المتحدة، وأيرلندا، وكندا؛ حيث تم إخطار سفارات تلك الدول على الفور بالأمر، مُضيفة أنهم طلبوا زيارة ويلان، وأنهم سيحصلوا على هذه الفرصة؛ بعد التوصل إلى اتفاق متبادل في وقت يناسب جميع الأطراف.

    وكان مركز العلاقات العامة بجهاز الأمن الفيدرالي الروسي قد أعلن -في وقت سابق- عن اعتقال المواطن الأمريكي بول ويلان في موسكو، وتم فتح تحقيق جنائي بتهمة التجسس.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان