موريتانيا تغلق مركزا إخوانيًا في نواكشوط

11:37 م الإثنين 24 سبتمبر 2018
موريتانيا تغلق مركزا إخوانيًا في نواكشوط

محمد الحسن ولد الددو

نواكشوط - (أ ش أ)

أغلقت السلطات الموريتانية مركزا يطلق عليه "مركز تكوين العلماء" وهو أحد أهم مؤسسات جماعة الإخوان الإرهابية في موريتانيا.

وذكرت الصحف الموريتانية أن الحكومة قررت إغلاق وسحب ترخيص مركز "تكوين العلماء" الذي يديره الزعيم الروحي لإخوان موريتانيا محمد الحسن ولد الددو.

وترابط منذ مساء الاثنين سيارات من الأمن الوطني الموريتاني أمام بوابات المركز الإخواني.

وأفادت صحيفة "البديل" بأن السلطات الموريتانية أرسلت عددا من البعثات إلى المركز، للاطلاع على مدى مواءمته للمناهج التعليمية في البلاد وطرق التدريس فيه ومصادر تمويله.

وأكد المراقبون أن المركز ظل يشكل إحدى أهم المؤسسات الإخوانية ذات الصلة الوطيدة بالجماعات الإرهابية في كل من الدوحة وأنقرة.

وكان الرئيس الموريتاني قد أكد يوم الجمعة الماضي أن بلاده لن تسمح بتوظيف الدين واحتكاره، قائلا "إن موريتانيا ليست علمانية ولن تكون كذلك لكننا في المقابل لن نقبل أبدا بتوظيف الدين لصالح طرف سياسي لأن الدين الإسلامي ملك للشعب الموريتاني بجميع أطيافه ومكوناته وليس لطرف بعينه".

ولم يستبعد الرئيس الموريتاني اتخاذ إجراءات ضد حزب "تواصل الإخوان" عضو التنظيم العالمي للإخوان المسلمين، مؤكدا أن اتخاذ الإجراءات حين يحين وقتها، معبرا عن رفضه لاستمرار السماح لمجموعة معينة باستغلال الدين لصالحها.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان