• تصعيد جديد بين روسيا وأوكرانيا.. ماذا حدث ليلا؟ (س\ج)

    11:32 ص الإثنين 26 نوفمبر 2018
    تصعيد جديد بين روسيا وأوكرانيا.. ماذا حدث ليلا؟ (س\ج)

    أرشيفية

    كتبت- هدى الشيمي:

    زادت حدة التوترات بين روسيا وأوكرانيا بعد إعلان الجيش الأوكراني، في ساعات متأخرة من أمس الأحد، إن سفن روسية أطلقت النيرات واستولت على ثلاثة زوارق تابعه لها بالقرب من شبه جزيرة القرم، ما أدى إلى تصعيد المواجهة حول مضيق كيرتش، وهو ممر رئيسي واسترايجي هام بالنسبة للبلدين.

    وفي بيان رسمي، قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن زوارق حربية صغيرة تعرضت للهجوم من قبل روسيا، ما أدى إلى إصابة ستة بحارين كانوا على متنها.

    حسب السلطات الأوكرانية فإن الزوارق كانت تُخطط لدخول مضيق كيرتش للوصول إلى مدينة ماريوبول، قبل أن تُطلق عليها القوات الروسية النيران.

    ما أهمية مضيق كيرتش للبلدين؟

    وتقول شبكة "سي إن إن" الأمريكية إن مضيق كيرتش يعد شريان الحياة الاقتصادية في أوكرانيا، لأنه يسمح للسفن التي تغادر مدينة ماريوبول الساحلية بالوصول إلى البحر الأسود.

    أوضحت الشبكة الأمريكية أن مضيق كيرتش أقرب نقطة وصول لروسيا إلى شبه جزيرة القرم، التي ضمتها إلى أراضيها بشكل اجباري عام 2014، ما أغضب المجتمع الدولي ودفع الولايات المتحدة إلى فرض عقوبات عليها.

    وأعلن الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو، في وقت متأخر أمس الأحد، أنه سيطلب من البرلمان إعلان حالة الطوارئ، والتي من المُقرر أن يصوّت عليها اليوم الاثنين، ودعا كذلك إلى عقد جلسة في مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة لمناقشة الواقعة.

    ماذا حدث ليل الأحد؟

    لكل من روسيا وأوكرانيا روايته للأحداث، وكل منهما تُلقى بالتهم على الأخرى وتدينها بانتهاك قوانين الملاحة البحرية، بالنظر إلى اتفاق عام 2003 الذي يؤكد أن بحر آزوف ومضيق كيرتش مناطق مناطق ملاحية مُشتركة بين البلدين.

    كانت وكالة الحدود الروسية في منطقة القرم أعلنت أن 3 زوارق أوكرانية دخلت المياه الأقليمية الروسية بشكل غير قانوني، وأنها تقوم بمناورات خطيرة، حسب ما نقلته وكالة تاس الروسية.

    حسب تقرير تاس، فإن القوات الروسية اعتقلت الزوارق الروسية الثلاثة، واستخدمت الأسلحة لاجبارها على التوقف، لأنهم لم يستجيبوا للمطالبات بالتوقف فورًا والابتعاد عن المنطقة.

    قالت تاس إن ثلاثة جنود أوكرانيين جرحوا، ولكنهم حصلوا على الرعاية الطبية اللازمة من الروس.

    وفي المقابل، قال البحرية الأوكرانية إن سفن الدوريات الحدودية الروسية ارتكبت فعل عدواني فج، وأطلبت النيران على الزوارق الأوكرانية بلا أي سبب واضح.

    حسب تقارير أوكرانية وروسية، فإن موسكو أغلقت مضيق كيرتش بعد الواقعة.

    ووصف مكتب الرئيس الأوكراني أفعال روسيا ضد الزوراق الأوكرانية بـ"العمل العدواني الهادف إلى تصعيد حدة الأزمة في مياه بحر آزوف ومضيق كيرتش بشكل مُتعمد".

    ودعا الرئيس الأوكراني المجتمع الدولي بإدانة موسكو وفرض عقوبات جديدة عليها.

    ما رد المجتمع الدولي؟

    وقالت اوانا لونغيسكو، المتحدثة باسم حلف شمال الأطلسي الناتو، إن الحلف بأكمله يدعم سيادة أوكرانيا ويعمل على سلامة أراضيها، ويدعو روسيا بعدم تجاوز قوانين الملاحة المتفق عليها بين البلدين.

    وأكدت لونغيسكو أن الناتو يراقب تطورات الأحداث عن كثب، وأنه على اتصال متواصل بالسلطات الأوكرانية.

    كما دعا الناتو إلى ضبط النفس وتهدئة التصعيد.

    وأعلنت نيكي هيلي، مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، في تغريدة على تويتر أن اليوم ستنعقد جلسة طارئة في مجلس الأمن لمناقشة الأمر.

    إعلان

    إعلان

    إعلان