• نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني : القدس وفلسطين لا تقبلان التقسيم

    12:43 م السبت 24 نوفمبر 2018
    نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني : القدس وفلسطين لا تقبلان التقسيم

    نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني نعيم قاسم

    طهران- (د ب أ):

    أكد نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني نعيم قاسم، اليوم السبت، أن التسويات الأمريكية تستهدف إلغاء فلسطين، مشيرا إلى أن القدس لاتقبل التقسيم إلى شرقية وغربية.

    وأضاف أن فلسطين هي الأخرى غير قابلة للتجزئة وهي من البحر إلى النهر.

    وشدد قاسم ، خلال كلمته بمؤتمر الوحدة الاسلامية الذي بدأ أعماله في طهران اليوم، على "دور المقاومة في الدفاع عن فلسطين والقدس".

    ونقلت الإذاعة الايرانية عن قاسم قوله إن "المقاومة هي أبهى تجليات الوحدة الإسلامية، ولو أردنا خلاص بلادنا وأجيالنا، علينا أن نتوحد حول القدس".

    وفيما يخص الضغوط الأمريكية على دول وشعوب المنطقة وإيران قال قاسم، إن "أمريكا لن تستطيع تغيير مسيرة إيران، وستبقى الجمهورية الإسلامية رمزا وقيادة للوحدة الإسلامية".

    وشدد على ضرورة ترسيخ الوحدة ، وقال "الوحدة هي طريق الانتصار الوحيد، وقد انتصرنا في كافة مواقع المقاومة بالوحدة وبتوجيه البوصلة نحو القدس وفلسطين انتصر حزب الله، وأصبح رقما وازنا في المعادلة اللبنانية ومؤثرا في المعادلة الاقليمية".

    وقال:"إن التكفيريين الذين يعبثون بأمن وسلام المنطقة بدعم من أمريكا و عميلاتها الإقليميات، لم يطلقوا طلقة واحدة ضد إسرائيل".

    وانطلقت فی طهران فعالیّات المؤتمر الثانی والثلاثین للوحدة الإسلامیة تحت عنوان " القدس محور وحدة الأمة " بحضور الرئیس الإیرانی حسن روحانی وحشد من كبار علماء العالم الإسلامی .

    وأعرب روحاني، في كلمته بافتتاح المؤتمر عن استعداد بلاده للدفاع عن الجزيرة العربية بدون أي مقابل ، منتقدا دفع بعض الدول الإسلامية لمليارات الدولارات إلى الغرب لحمايتها، وبالتالي التعرض للإهانة، وقال:" نحن على استعداد للدفاع عن الجزيرة العربية، كما ساعدنا العراق وأفغانستان وبدون أي مقابل".

    إعلان

    إعلان

    إعلان