• السعودية ترد على تقرير المخابرات الأمريكية وعلنية محاكمات قتلة خاشقجي

    07:38 م الأربعاء 21 نوفمبر 2018
    السعودية ترد على تقرير المخابرات الأمريكية وعلنية محاكمات قتلة خاشقجي

    جمال خاشقجي

    كتب – محمد عطايا:

    قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، إن ولي العهد محمد بن سلمان، غير متورط بأي شكل من الأشكال في مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

    وأضاف في حواره مع شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية، الأربعاء، أن من نفذوا العملية تم تقديمهم للعدالة ومحاسبتهم، مشيرًا إلى أن الإجراءات القانونية ستعمل على التأكيد بألا تتكرر تلك الحادثة مجددًا.

    وأعلنت السعودية مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية بمدينة اسطنبول التركية في الثاني من أكتوبر الماضي، وألقت القبض على 18 شخصًا في إطار تحقيقاتها في القضية، وطالبت بإعدام خمسة منهم في القضية التي من المنتظر أن يبدأ القضاء السعودي في نظرها.

    وحول مدى عدم معرفة محمد بن سلمان بالواقعة بالرغم من أن مرتكبيها قريبين له، أكد الجبير أن من حوله أنكروا جميعهم معرفتهم بالحادث "المؤسف والإجرامي".

    وأشار إلى أن تركيا تمد المملكة بالدلائل حول الحادثة، مؤكدًا أن السعودية على استعداد لسماع الدلائل من الدول الأخرى، لتحقيق العدالة.

    وحول تصريحات تركيا بشأن عدم تعاون السعودية معها،أوضح الجبير، أن المملكة أرسلت فريقًا للتحقيق إلى أنقرة للحصول على الدلائل، إلا أنه من المؤسف أنها أتت لنا بشكل متأخر، وبعد تسريبها في وسائل الأخبار.

    وأرسلت المملكة منتصف أكتوبر الماضي، وفدًا إلى تركيا في إطار تحقيق مشترك حول اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

    وأعلنت السلطات التركية إلى أن الوفد السعودي لم يبد تعاونًا كبيرًا في التحقيقات، وهو ما نفسته المملكة في وقت لاحق.

    وأشار الجبير إلى أن تركيا منحتهم نص التسجيلات الصوتية للأحداث التي وقعت في القنصلية، إلا أنهم رفضوا تسليم التسجيلات عندما طلبتها المملكة بشكل رسمي، مؤكدًا انتظار المسؤولين في بلاده للحصول على التسجيلات.

    وأكد عادل الجبير، أن تأخير حصول السعودية على الدلائل يعد "تلاعبًا بالقضية".

    واستطرد في حواره لـ"سي إن بي سي"، أن كل مواطن سعودي يشعر بالصدمة حول تلك الحادثة، لأنها جريمة، وجميعهم ينتظرون تحقيق العدالة، مشيرًا إلى أنه تم توجيه الاتهام نحو 11 شخصًا، وطالبت النيابة بإعدام 5 منهم.

    واستكمل أنه من الغريب أن يصدر الناس آرائهم حول القضية دون النظر إلى الدلائل، مشيرًا إلى أن تلك الآراء انطلقت من اليوم الأول الذي وقعت فيه الحادثة.

    وقال الجبير: "رأينا تسريبات تخرجها وسائل الإعلام القطرية والتركية دون وجود حقائق"، مضيفًا: "نرى العديد من الاتهامات ضد المملكة وهو أمر ليس صحيحًا".

    وحول تقرير الاستخبارات الأمريكية، أكد الجبير أن بعض الأشخاص تحدثوا وسربوا تقرير "سي إي إيه"، الذي يدين المملكة، ويربطونه بأشخاص مجهولة المصدر، إلا أن الأمر تم تكذيبه من قبل وكالة الاستخبارات والرئيس دونالد ترامب نفسه، الذين أكدوا عدم صحتها.

    ونقلت تقارير إعلامية في الأيام الماضية عن مصادر بوكالة الاستخبارات الأمريكية، أنهم استنتجوا أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي.

    وأشار وزير الخارجية السعودي، إلى أن "الأشخاص عندما يتحدثون في العلن يكونون أكثر حرصًا من المصادر المجهلة التي تزعم بقول أي شيء".

    وأكد أن المسؤولين في المملكة غاضبون بشكل كبير في حول تلك الواقعة، إلا أنه منذ اليوم الأول أعلنت السعودية أنه على العالم الانتظار حتى يتم إصدار القرارات والحكم على المخطئين، قائلًا: "وإذا لم يعجبكم الاجراءات والحكم يمكنكم انتقادنا".

    وحول بث اجراءات محاكمة المتهمين على الهواء، أوضح الجبير أن الأمر راجع للقضاة في بلاده، وهو لا يعلم بالاجراءات القانونية لتلك العملية ومدى موافقة القضاة عليها.

    إعلان

    إعلان

    إعلان