روسيا تتهم الناتو بخداع مجلس الأمن الدولي

08:40 م الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
روسيا تتهم الناتو بخداع مجلس الأمن الدولي

رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف

روما (أ ش أ)

اتهم رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف، اليوم الثلاثاء، دول حلف شمال الأطلسي "الناتو" بأنها تخدع الدول الأخرى أعضاء مجلس الأمن الدولي قبل القيام بعمليات عسكرية ضد ليبيا.

وقال ميدفيديف -في مؤتمر دولي حول ليبيا عُقد بمدينة باليرمو الإيطالية- إن الأمر ليس خطئا فادحا فحسب، ولكنه أولا وقبل كل شيء خداع من جانب الذين يدعون أنهم قادة العالم الأخلاقيون والسياسيون.

وأضاف أن ذلك الخداع حدث خلال اجتماع المائدة المستديرة لمجلس الأمن الدولي حيث تم تشويه وانتهاك قراراته عندما استولى ما يسمى الائتلاف العسكري المؤقت على السلطة من الأمم المتحدة، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء "تاس" الروسية.

كما أشار رئيس الوزراء الروسي إلى العقوبات التي فرضها مجلس الأمن على ليبيا ومن بينها حظر الأسلحة وإقامة منطقة حظر جوي فوق البلاد، وذكر أنه كان من المفترض أن تساعد تلك الإجراءات على وضع حد للعنف في ليبيا وتهيئة الظروف للتوصل لحل سياسي.

وذكر ميدفيديف أن روسيا أصرت ولا تزال تصر على أن القوى السياسية الليبية تحل شؤون البلاد الداخلية من خلال الحوار، ومع ذلك فإن حلف الناتو قام بعملية عسكرية ضد دولة ذات سيادة، وشن ضربات جوية على ليبيا منتهكا قرار مجلس الأمن الدولي بدلا من العمل على إجراء محادثات سياسية.

وأكد رئيس الوزراء الروسي أن موسكو لم تصوت لمثل ذلك السيناريو لأنه سيضطر ليبيا لمواجهة مأساة مروعة ستستمر في التصدي لعواقبها خلال العقود المقبلة.

وأعرب ميدفيديف عن دعمه للجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة والتي تهدف إلى تنفيذ خطة العمل الخاصة بليبيا، كما رحب بدور الشركاء الأجانب لليبيا الذين يسعون إلى تسهيل خطوات حل الوضع في البلاد.

واختتم رئيس الوزراء الروسي حديثه بالإشارة إلى ضرورة تهيئة الظروف لإقامة دولة ديمقراطية ومتحدة وذات سيادة في ليبيا وهو ما سيؤثر بشكل إيجابي على تنمية المنطقة ويضمن الاستقرار وتعزيز التعاون في منطقة البحر المتوسط وشمال أفريقيا.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان