إعلان

صحيفة سعودية : تصريحات الظواهرى إرهاب دولى يمارس بحق مصر

10:07 ص الثلاثاء 22 أبريل 2014
صحيفة سعودية : تصريحات الظواهرى إرهاب دولى يمارس بحق مصر

الظواهرى

الرياض - (أش أ):

قالت صحيفة ''الوطن''السعودية ، ''إن حملة التحريض التي خرج بها رأس تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، قبل أيام، ضد الجيش والشعب المصري، هى ''ارهاب دولي'' يمارس بحق الشارع المصري ، وأن الرجل بات يؤدي ذات الدور الذي تكفلت به وبـالخفية جماعة ''الإخوان المسلمون'' إبان حكمها مصر، حتى وإن أظهرت عكس ذلك من حيث مواجهة ما يسمى بـ''الإرهاب''، وهي تدعمه في ذات الوقت من وراء ستار''.

وأكدت الصحيفة فى افتتاحيتها اليوم بعنوان ''تبادل أدوار الإرهاب بين ''الظواهري والإخوان'' ، وقالت '' إن هذا يدلل بشكل قاطع، على أن حالة الإفلاس التي بات يعيشها المنتمون لجماعة ''الإخوان المسلمون'' في طريقها للاتساع، وباتت بحاجة إلى مساندة خارجية، تبرع بتقديمها '' أيمن الظواهرى '' ابن الجماعة، وخريج رحم أفكار ''سيد قطب''.

وأضافت '' إ تحريض الظواهري ضد أبناء الجيش والشعب المصري لم يخرج اعتباطا، في هذا التوقيت تحديدا والذى يقف فيه الشارع المصرى على اعتاب انتخابات رئاسية''، مشيرة كذلك إلى انقلابه على ''حزب النور'' الذي قارب سياسيا وليس فكريا، جماعة ''الإخوان المسلمون'' في مصر- حسب الصحيفة - إلى أن اتضحت له حقيقة المشروع السياسي للإخوان، القائم على الإقصاء والتكفير والإرهاب.

واختتمت الصحيفة افتتاحيتها قائلة '' إن محاولة تصوير الظواهري عدم قدرة العالم بأسره على كسر شوكة تنظيم القاعدة، هى دعوة مبطنة لتأييد ''الإرهاب'' الحاصل في مصر، الهدف منها في الأول والأخير، اتساع رقعة العنف، في بلد لا يجد انتماء من قبل ''الجماعة''، ووجهها الآخر، ''تنظيم القاعدة''. الأمر لا يتجاوز كونه ثني للمصريين عن قيادة بلادهم إلى بر الأمان. وهذا لن يتحقق''.

فى سياق متصل حذر خبراء في شؤون الحركات الإسلامية من خطورة التصريحات التي أدلى بها مؤخرا زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، وأبدى فيها تأييده للعمليات الإرهابية التي تستهدف الجيش والشرطة في مصر، مؤكدين أنه ''رأس الخوارج''، وأنه يبحث عن موضع قدم لتنظيم القاعدة في مصر.

وقال منسق الجبهة الوسطية صبرة القاسمي، ''الظواهري يبحث عن دور لتنظيم القاعدة في مصر، بعد أن أفلس ومني بهزيمة ساحقة في سورية، وبالتالي فإن تنظيم القاعدة والجماعات الإرهابية المتطرفة لم يعد لديها سوى القتل والتخريب، وهم يعكفون حاليا على زرع الفتنة والشقاق بين الشعب المصري بطوائفه المختلفة؛ لزعزعة الاستقرار في البلاد، بعد أن فشلت عملياتهم الإرهابية في إثارة الرعب في النفوس، وهذه التصريحات ستكون لها نتائج سلبية، خاصة وأن هناك قلة تظن أنها تخدم الدين باتباع تعليماته، وسيترجمونها لعمليات إرهابية ''.

من جانبه، قال القيادي السابق بجماعة الجهاد أحمد صبح، ''الظواهري هو رأس الخوارج، ولم يقدم للإسلام أي شيء إلا الخراب والدمار والرجعية والتخلف، وشغله الشاغل هو إيجاد العدو من الداخل، تنفيذا لتعليمات المخابرات الأميركية والصهيونية، وأتعجب من دفاع الظواهري عن الإخوان، خاصة وأنه سبق له أن هاجمهم لخوضهم الانتخابات في عهد حسني مبارك، ووصفهم في كتابه ''الحصاد المر'' بأنهم خارجون عن الملة''.

بدوره، قال أمين الإعلام بحزب الحركة الوطنية المصرية خالد العوامي، إن ''تصريحات الظواهري تكشف العلاقة الخفية التي تربط تنظيم القاعدة بجماعة الإخوان، ومثل هذه التنظيمات لا تعترف بالأوطان ولا بالجيوش النظامية ولا بأجهزة الأمن الداخلية، ولا تعترف إلا بالميليشيات المسلحة وعصابات المرتزقة، وأقصى أماني هذه التنظيمات هو أن تسقط الدولة وينهار الجيش وتتفكك الشرطة لتتحول الدولة المصرية إلى دولة عصابات مثلما يحدث في الصومال وليبيا''.

وأضاف ''هذه التصريحات تؤكد أن مصر أصبحت الهدف الأول للتنظيمات التكفيرية على مستوى العالم ، وأتوقع أن تنشط وتيرة الأعمال الإرهابية في الفترة الحالية وحتى انتهاء الانتخابات الرئاسية ، مما يعني ضرورة أن تتوخى قوات الأمن الحذر، والعمل على إفشال هذه المخططات، التي تستهدف ضرب مسيرة التحول الديموقراطي في مصر، وإبقاء الوضع مشتعلا في الشارع''.

 

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك ...اضغط هنا

أفضل 8 هواتف بسعر أقل من 5000 جنيه

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي