إعلان

المنخفض السيبيري.. كيف حمت الطبيعة مصر من كتل أشد برودة؟

02:30 م الأحد 04 ديسمبر 2022
المنخفض السيبيري.. كيف حمت الطبيعة مصر من كتل أشد برودة؟

الطقس

كتب- يوسف عفيفي:

قالت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، إن المرتفع الجوي السيبيري، عبارة عن كتلة ضخمة من الهواء البارد تتجمع فوق منطقة سيبيريا الواقعة شمال شرق أوراسيا، تتشكل نتيجة التبريد السطحي الشديد فوق المناطق القارية البعيدة عن التأثيرات البحرية.

وأضافت الأرصاد، في منشور عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك": يعد المرتفع الجوي السيبيري من المرتفعات الجوية القارية الباردة، ولأن ضغط الهواء البارد مرتفع، يسود ضغط مرتفع في المناطق التي يؤثر عليها، وتنخفض فيها درجة الحرارة، إذ تعتبر البرودة الشديدة والجفاف من أهم سمات المرتفع الجوي السيبيري.

وتابعت: ولقد حبا الله سبحانه وتعالى مصر بموقع متميز وحفظنا بوجود البحر المتوسط، وعندما يمتد المرتفع السيبيري إلى شمال أفريقيا ويعبر البحر المتوسط يحدث تعديل لهذه الكتلة شديدة البرودة جدا حيث يحدث تعديل في درجات الحرارة وتصبح درجة الحرارة باردة ولكن ليس بنفس الانخفاض والبرودة المصاحبة للكتلة الأساسية.

وأوضحت هيئة الأرصاد أنه عند ملامسة الهواء لسطح بارد كسطح جليدي فإن الهواء يبرد ويتقلص وتزداد كثافته ويزداد ضغطه فيتشكل مرتفع جوي بارد مثل المرتفع الجوي السيبيري.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market