Masrawy logo white

​"فريضة بأعداد رمزية".. شركات سياحة تكشف ملامح موسم حج 2021

10:00 ص الإثنين 07 يونيو 2021
​"فريضة بأعداد رمزية".. شركات سياحة تكشف ملامح موسم حج 2021

موسم الحج _أرشيفية

كتب- يوسف عفيفي:

قالت مصادر في شركات السياحة، إن هناك أنباء تتردد في الأوساط السعودية، بشأن اقتصار موسم الحج 2021 على السعوديين والوافدين المقيمين في المملكة فقط.

جاء ذلك بعد أن حددت السلطات السعودية عدد تأشيرات الحج بـ60 ألف تأشيرة منها 45 ألف لحجاج الخارج، و15 ألف لحجاج الداخل.

على غرار العام الماضي

من ناحيته كشف ياسر فتحي الخولي، الرئيس التنفيذي لشركة لبيك السعودية، أن حج 1442 هجرية سيكون بنفس الإجراءات التي تمت العام الماضي مع زيادة العدد هذا العام إلى 60 ألف فقط ليكون 15 ألف سعوديين، و45 ألف مقيمين إقامة نظامية داخل السعودية يمثلون دولهم.

وأضاف الخولي عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن باب التسجيل سيفتح خلال الأيام القليلة المقبلة للجميع -(سعوديين ومقيمين)- قائلًا: "يسر الله لمن يبلغه النداء هذا العام حجًا مبرورًا".

ونفذت المملكة العربية السعودية، شعائر موسم الحج العام الماضي وسط إجراءات صحية مشددة بسبب مخاوف انتشار فيروس كورونا بين الحجاج، حيث سمحت لـ10 آلاف شخص فقط بأداء المناسك هذا العام.

المقيمين بالمملكة فقط

من ناحيته، توقع منير الفيفي، مالك مؤسسة سعودية تعمل في تقديم وجبات الإعاشة للحجاج والمعتمرين، عدم مشاركة أي حجاج من خارج المملكة العربية السعودية لهذا العام نتيجة وباء كورونا الذي ضرب العالم.

وأضاف الفيفي لـ"مصراوي"، أن الحج سيقتصر على الموجودين في السعودية -(المقيمين)- داخل المملكة، وكل جالية ستمثل بلدها، متابعًا: "العدد المحدد بـ45 ألفا لغير السعوديين المقيمين في المملكة وهذا يعني ما في حجاج من الخارج".

آلية الموسم غامضة

وبالتواصل مع أحد المسؤولين المصريين بالمملكة للتحقق من صحة ما يتردد من أنباء حول ذلك، أكد المصدر أن موسم الحج سيكون بأعداد رمزية وفقًا لضوابط الممكلة، متابعًا: "لكن يظل الموقف غامضًا حتى الآن بشأن الآلية السعودية التي سينظم من خلالها الموسم".

وأوضح المصدر لـ"مصراوي"، أن الأعداد المتوقعة من خارج المملكة بسيطة وعدد ضئيل جدًا -(أعداد حجيج رمزية)- ومتوقع أن يكون نصيب مصر عشرات التأشيرات فقط وستقتصر على الحجاج المقيمين بالفعل داخل المملكة.

حيرة لأداء الشعيرة

وعلى المستوى المصري، تساءل أحمد البكري عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، ومالك شركة سياحة تعمل في الحج والعمرة، هل أصبح سياسيًا أكثر منه ركنًا وشعيرة؟.

وأوضح البكري لـ"مصراوي"، أن بعض قرارات الجانب السعودي تحمل كثيرًا من التناقضات التي تحير وتشعر بأن أداء الفريضة أصبحت السياسة التي لا نعرفها.

وأشار إلى أن قرار تجديد حظر دخول المصريين إلى المملكة عليه علامات استفهام كثيرة، في حين أنه مسموح للسعوديين دخول مصر والتعامل مع المصريين، فلماذا لا تسمح بدخول المصريين للسعودية؟ خاصة أنه مسموح للمصريين الدخول للمملكة عن طريق ترانزيت كينيا أو الأردن أو مسقط أو غيرها، لكن ذلك يحمل مشقة وتكلفة عالية وهم مضطرون؛ لأن أعمالهم تضطرهم لذلك، مع مطالبة كل ما يلزم من الإجراءات الاحترازية.

وتابع البكري: "رجاء النظر بعين الاعتبار لكل ما سبق وفتح الطيران من مصر إلى السعودية، وأنا أعلم أن هذه الرسالة ستصل إلى المسؤولين هناك".

جدير بالذكر، أن المملكة اشترطت على حجاج الخارج، تلقي كامل الجرعات من لقاحات كورونا المعتمدة من المملكة العربية السعودية، وإبراز شهادة تثبت ذلك، ويتم تصديقها من الجهات الصحية المعتمدة في بلادهم، وألا تقل المدة بين الجرعة الأخيرة "الجرعة الثانية"، من لقاح ذي جرعتين أو الجرعة الأولى من لقاح ذي جرعة واحدة والمغادرة إلى المملكة عن 14 يومًا.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
51

إصابات اليوم

7

وفيات اليوم

560

متعافون اليوم

284362

إجمالي الإصابات

16535

إجمالي الوفيات

231259

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي