لماذا ترتفع أسعار السكر في مصر؟

12:30 ص الثلاثاء 23 نوفمبر 2021
لماذا ترتفع أسعار السكر في مصر؟

أسعار السكر

كتب- أحمد مسعد:

تواصل أسعار السكر ارتفاعها في الأسواق المحلية والعالمية وسط توقعات باستمرار الزيادة إلى أجل غير معلوم، في الوقت الذي أرجع فيه العديد من المحللين الأسباب إلى موجة التضخم الكبيرة التي تضرب العالم، بالإضافة إلى تأثر المحاصيل الزراعية بالتغيرات المناخية.

يقول الدكتور جمال صيام، أستاذ الاقتصاد الزراعي، إن الفترة الحالية تشهد ارتفاعًا ملحوظًا في كافة القطاعات أبرزها القطاع الزراعي، حيث ارتفعت أسعار الأسمدة نتيجة لارتفاع أسعار الطاقة؛ ما أدى لارتفاع أسعار المحاصيل بنسبة بلغت 30% على الأقل، مشيرًا إلى أن هذه الزيادة ستؤثر على المساحات المزروعة في الموسم المقبل إذا ما وجد المزارع هامش ربح.

وأضاف صيام لـ"مصراوي"، اليوم الاثنين، أن السكر شهد ارتفاعًا في الأسعار بلغ %40، ومن المتوقع أن يرتفع عقب تطبيق الزيادة الخاصة بالأسمدة التي ستؤدي بالتأكيد لارتفاع أسعار، لافتًا إلى أن المتضرر من هذه الأزمات المستهلك والمزارع على حد سواء.

وأوضح أن الحالة الوحيدة التي يمكن أن يتخطى بها المزارع هذا الارتفاع هو أن يتم محاسبة المزارع بالسعر العالمي، والاستمرار في ربط هذه المحاصيل بسعر التوريد المحلي يعمق من الأزمة لأن المزارعين سوف يحجمون علي الزراعة وبالتالي تقل الإنتاجية وترتفع أسعار المنتج.

وأشار أستاذ الاقتصاد الزراعي، إلى ضرورة مراقبة الأسواق المحلية تحديدًا أسواق الجملة، مضيفًا: "التشديد على المساحات المنزرعة ومحاولة الحفاظ أو زيادة الكمية المنتجة، سيؤدي لتخفيف حجم الأزمة".

وواصلت أسعار السكر الأبيض قفزتها في الأسواق خلال الأيام الماضية، وصعد سعر الطن 500 جنيه، وفقًا لمتعاملين في سوق المواد الغذائية.

وعلى الجانب الأخر أكد الدكتور عباس الشناوي، رئيس قطاع الخدمات الزراعية، أن رفع أسعار الأسمدة أصبح ضرورة لا غنى عنها وليست مجاملة للشركات على حساب المزارعين، بل على العكس مازلنا نحافظ على الدعم المقدم للمزارع من خلال إيصال الشيكارة له عبر جمعيته لنفس سعر التكلفة؛ لأن المزارع المصري أهم حلقة في الزراعة المصرية.

وقال الشناوي لـ"مصراوي، إن تأثير ارتفاع الأسعار على المحاصيل لا يتعدى 2%، كما أن القرار صدر بعد دراسة وافية لكل الأطراف، لافتًا إلى أن الوضع كله أصبح صعب والتعامل مع التحديات يحتاج إلى قرارات صحيحة وتراعي حالة المزارع والسوق في الشيكارة الحرة تصل لـ500 جنيه بينما المدعمة من الدولة تصل لـ225 جنيهًا أي الضعف.

وفي ذات السياق أكد الدكتور أيمن حسني رئيس معهد المحاصيل السكرية: "نواجّه زيادة أسعار الأسمدة بوفرة الإنتاج، هذه خطتنا للحفاظ على توازن أسعار المنتج"، موضحًا أن الموسم سينطلق في يناير المقبل.

وقال حسني في تصريح خاص لـ"مصراوي"، إن المساحة المزرعة بالقصب بلغت 350 ألف فدان منها 240 ألف تدخل في صناعة السكر، بينما تبلغ مساحة محصول البنجر 600 ألف فدان، مضيفًا أن إنتاجية محصول البنجر ارتفعت من 18 طنًا إلى 20 طنًا في الفدان، مضيفًا أن المشروع القومي لتطوير زراعة القصب بالشتلات سيضاعف الإنتاجية 3 أضعاف على الأقل.

ويبلغ حجم استهلاك مصر من السكر بين 3 و3.2 مليون طن سنويًا منها 2.4 مليون طن إنتاج محلي، وتعوض الفارق من الاستيراد.

اقرأ أيضًا..

- ما حقيقة رفع سعر السكر على البطاقات التموينية ديسمبر المقبل؟.. مصادر بـ"التموين" تُجيب

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
1403

إصابات اليوم

22

وفيات اليوم

1632

متعافون اليوم

405393

إجمالي الإصابات

22260

إجمالي الوفيات

339259

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي