إعلان

مهلة التصالح.. المواطنون في حيرة وقيادات محلية: لم يصلنا أي قرار

12:07 م الثلاثاء 01 ديسمبر 2020

التصالح على مخالفات البناء

تطبيق مصراوي

لرؤيــــه أصدق للأحــــداث

كتب- محمد نصار:

انتهت مساء أمس الاثنين الموافق 30 نوفمبر، مهلة تلقي طلبات التصالح على بعض مخالفات البناء وتقنين الأوضاع وفقا لقانون التصالح وقرارات مجلس الوزراء.

وسادت حالة من اللغط بين المواطنين حول مصير مهلة تلقي الطلبات، وهل انتهت بنهاية يوم أمس، أم أنه سيصدر قرار جديد بالمد لإتاحة الفرصة لمزيد من المواطنين للتقديم على التصالح.

وحتى الآن لم تعلن الحكومة أي قرار رسمي بشأن مد المهلة أو إعلان انتهائها بشكل كامل.

وقال الدكتور حسام فوزي، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشمالية، إنه حتى الآن لم يصل إليهم أي قرار بشأن مد مهلة تلقي طلبات التصالح من عدمه.

وأضاف فوزي، لمصراوي: "مفيش تعليمات جت بشأن مهلة التصالح، ولكن حتى الآن منذ بداية اليوم لم يبلغ أي رئيس حي بالمنطقة عن وجود مواطنين راغبين في التصالح".

وتابع نائب المحافظ للمنطقة الشمالية: "اللي بييجي كله استكمال طلبات قديمة، أغلب المخالفات المتعلقة بالبناء عندي تم الانتهاء منها".

وقال اللواء ماهر هاشم، رئيس حي عين شمس، لمصراوي، إنه حتى الآن لم يصل إليهم أي قرار من المحافظة بشأن وضع مهلة تقديم طلبات التصالح على مخالفات البناء والتي انتهت أمس وفقا لقرار المد الأخير.

وردا على سؤال مصراوي، بشأن مد مهلة التصالح من عدمه، قال الدكتور خالد قاسم، مساعد وزير التنمية المحلية، متحدث الوزارة، مساء أمس: "ليس هناك جديد".

وانتهت مهلة التصالح في مخالفات البناء وتقنين الأوضاع وفقا لقرار الحكومة الأخير بنهاية يوم أمس الاثنين الموافق 30 نوفمبر.

فيديو قد يعجبك:

إعلان

إعلان