ليس عن طريق البنكرياس.. "الصحة" توافق على طرح علاج جديد للسكر

10:02 م الجمعة 17 يناير 2020
ليس عن طريق البنكرياس.. "الصحة" توافق على طرح علاج جديد للسكر

الصحة توافق على طرح علاج جديد للسكر


كتب- أحمد جمعة:

وافقت وزارة الصحة والسكان، على تداول علاج في السوق المحلي، يُفيد الكثير من مرضى السكر من النوع الثاني، ويُحسن من جودة العلاج، ويقلل من عدد الأصناف العلاجية التي يتناولها المريض، بالإضافة إلى أنه يُخفض مستويات السكر في الدم عبر الكلى وليس البنكرياس.

وقال الدكتور شريف حافظ، أستاذ أمراض الباطنة والسكر والغدد، إن الدواء الجديد يُعد طفرة صحية مهمة في مجال أدوية السكر في مصر، حيث أن توفره للمريض الأجنبي ساعد في تقليل عدد الأقراص والأدوية التي يحصل عليها، بالمفعول نفسه، ما يُقلل من تكلفة العلاج، ويعطي أعلى كفاءة صحية ممكنة، مؤكدًا أن المريض المصري حُرم من تلك التجربة العلاجية المهمة لفترة، وأنهم سعداء لطرح هذا الدواء في السوق المحلية.

وأضاف "حافظ"، في المؤتمر العلمي لطرح الدواء في مصر اليوم الجمعة، أن الدواء يجمع بين مادتين فعاليتين شديدي الأهمية لمرضى السكر في قرص واحدة، مؤكدًا سعادته أن هذا الدواء يصنع على أرض مصر، وألا يكون توفيره للمريض المصري عبر مجرد استيراده من الخارج.

ولفت إلى أن الدواء الجديد ليس بديلاً عن "الأنسولين"، حيث يستخدم لضبط السكر للحالات ما قبل الأنسولين، كما يستخدم معه في بعض الحالات، وفقًا لما يرتأه الطبيب المعالج.

من جهته، قال الدكتور فهمي أمارة، أستاذ الغدد الصماء والسكر بطب الإسكندرية، رئيس الجمعية المصرية للغدد الصماء والسكر وتصلب الشرايين، إن هذا الدواء يتميز بتواجد مادة "الميتفورمين"، وهي المادة الموجودة في أدوية الخط الأول لعلاج السكر من النوع الثاني، والمادة الثانية هي "امباجليفلوزين" وأن الدراسات والأبحاث التي تمت على هذه المادة تشير لكونه يخفض مستويات السكر عن طريق الكلى، وليس له علاقة بـ"البنكرياس" كغيره.

إعلان

إعلان