• الزراعة: مصر الأولى أفريقيًا والثامنة عالميًا في الاستزراع السمكي

    03:48 م الخميس 23 مايو 2019
    الزراعة: مصر الأولى أفريقيًا والثامنة عالميًا في الاستزراع السمكي

    أرشيفية للاستزراع السمكي

    كتب- أحمد مسعد

    قالت الدكتور عزالدين أبو ستيت وزير الزراعة، إن إنتاج مصر من الأسماك يتطور الآن حيث وصل إلى 1.8 مليون طن سنويًا، موضحًا أننا الدولة الأولى أفريقيًا والثامنة عالميًا في الاستزراع السمكي.

    جاء ذلك خلال مشاركته في الحفل الختامي لمشروعي التداول المستدام لمنظومة السوق بقطاع الاستزراع السمكي المصري وتشغيل الشباب بمحافظة أسوان، وذلك حسبما ذكر بيان الوزارة اليوم الخميس.

    وأضاف "إن أمامنا فرصة كبيرة لتنمية قدرات الشباب من خلال تنفيذ سلاسل القيمة المضافة للإنتاج السمكي، والتي تحقق عائدًا سريعًا ومجزيًا للصيادين وأصحاب المزارع"، مشيرًا إلى أن النجاح يتحقق في مجال إنتاج الأسماك حينما تكون هناك مشاركة مجتمعية كبيرة بين المنتجين والصيادين والاتحاد التعاوني.

    وأوضح أن المرحلة القادمة ستشهد زيادة في إنتاج الأسماك من خلال المشروعات العملاقة التي يتم تنفيذها حاليًا في بركة (غليون) وشرق التفريعة وقناة السويس، بالإضافة إلى تطوير بحيرة البردويل والمنزلة، فضلًا إلى التطلع للاستزراع السمكي البحري الذي يعتمد على مياه البحر.

    وأشار إلى أنه يتم أيضًا تشجيع الاستزراع السمكي في الأراضي الصحراوية؛ لزيادة الإنتاج، وإعادة استخدام المياه في الزراعة وتحسين التربة لأنها ذات محتوى عضوي عال، موجهًا شكره للسفارة السويسرية والشركاء الدوليين المتعاونين مع الحكومة المصرية في مجال الاستزراع السمكي.

    بدوره، أكد الدكتور هاريسون كاريسا المدير القطري لمصر ونيجيريا بالمركز الدولي للأسماك أن إنتاج مصر من الأسماك حاليًا يبلغ 70% من الاستزراع السمكي، وأصبحت تحتل الأولى في أفريقيا وهذا بفضل الدعم اللامحدود من الحكومة المصرية ونحن سعداء بالتعاون والعلاقات الطيبة مع مصر.

    وأضاف "أننا قمنا بالكثير في هذا القطاع لتوفير فرص عمل للشباب وإطلاق طاقاتهم في خدمة المجتمع".

    بدوره، قال الدكتور خالد السيد رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية إن هناك تعاونا مع المركز الدولي للأسماك ومشروعات مشتركة تعود بالنفع على مصر من خلال رفع إنتاجية المزارع السمكية وتحويلها من غير مكثفة إلى مكثفة.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان