​البابا تواضروس: السيسي رجل صادق.. ومصر لم تشهد رئيسًا مثله

10:49 م السبت 18 مايو 2019
​البابا تواضروس: السيسي رجل صادق.. ومصر لم تشهد رئيسًا مثله

الرئيس السيسي والبابا تواضروس

آلتنا - أ ش أ:

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي رجل صادق، وأن مصر على مدى تاريخها لم تشهد رئيسا مثله، لافتا إلى أن مصر بها ٢٧ محافظة وأن كنائسنا بخير.

جاء ذلك خلال لقائه مع مجموعة من الأقباط بكنيسة الملاك ميخائيل بمدينة آلتنا الألمانية، اليوم السبت، في إطار رحلته الرعوية الحالية والتي بدأت السبت الماضي.

وأضاف أنه على الإنسان أن يأخذ ما هو مفيد من المجتمع وأن يأخذ ما يناسبه وإلا إذا أخذ كل شئ سيتحول الإنسان إلى "بلياتشو"، متابعًا: عليكم أن تأخذوا من مجتمعاتكم ما يناسبكم وتتركوا السيئ.

ونوه البابا إلى أن الكنيسة تبذل جهودا كبيرة في الخدمة بمناطق بآسيا وأفريقيا وأوروبا.

وقال: "لدينا قساوسة وخدام فى الصين والفلبين وإنه افتتح كنيسة في اليابان وإن الكنيسة الأرثوذكسية تمتلك ملجأ في تايلاند يضم أكثر من ١٠٠ طفل يتيم، وكذلك تمتد الخدمة إلى دول الهند ونيبال وفيتنام، أما فى كينيا لدينا أكبر مستشفى قبطي في العالم تخدم آلاف المرضى وتساعد مرضى الأيدز، وفى أوروبا لدينا ١٥ أسقفا و١٠ آخرين في أمريكا وكنائس مفتوحة في اندونيسيا وأمريكا اللاتينية".

وردا على سؤال حول إمكانية توحيد موعد الاحتفالات مع الكاثوليك، قال البابا تواضروس إن مصر تحتفل بعيد الميلاد حسب التقويم الشرقي في ٧ يناير وعيد القيامة حسب نظام محاسبي بحيث يأتي العيد يوم أحد بعد الفصح اليهودي والاعتدال الربيعي بينما يعيد الكاثوليك حسب التقويم الغربي.

وتابع أن هناك محاولات لتثبيت موعد الاحتفال بعيد القيامة فى الأحد الثالث من أبريل ونتناقش مع كنائس العالم في ذلك، مضيفًا: قديمًا كان المسيحيون يحتفلون بالقيامة مرة كل ٣٣ سنة وحين وجدوا أن هناك من يعيش ويموت دون أن يحتفل قرروا الاحتفال به كل عام، مشددًا على أن تغيير التواريخ لا علاقة له بالطقس ولا بالعقيدة.

كان البابا تواضروس دشن صباح اليوم كنيسة الملاك ميخائيل بالتينا ليصل عدد الكنائس التى دشنها البابا إلى أربعة كنائس خلال زيارته الرعوية الحالية بأوروبا، حيث تم تدشين كنيسة السيدة العذراء بمدينة دوسلدروف بألمانيا وكنيسة السيدة العذراء والقديسة فيرينا بزيورخ، سويسرا، وكنيسة القديس أثناسيوس الرسولي ببتبورج، ألمانيا، إلى جانب الكنيسة المدشنة اليوم.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان