إعلان

برلماني: التعديلات الدستورية صمام أمان لمستقبل الأجيال القادمة

11:42 م الأحد 17 فبراير 2019
برلماني: التعديلات الدستورية صمام أمان لمستقبل الأجيال القادمة

اللواء محمد سعيد الدويك

كتب- أسامة عبد الكريم:

قال اللواء محمد سعيد الدويك، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان، إن الدستور الحالي تم وضعه في أعقاب الفوضى التي سادت البلاد منذ أحداث 25 يناير إلى 30 يونيو 2013، موضحًا أن الدارس جيدًا للعلوم السياسية يعي تمامًا أن الدساتير التى يتم وضعها فى أعقاب الثورات والفوضى تكون استثنائية لما تحمله من مواد لا تتماشى مع الاستقرار الأمنى والاقتصادى.

ووفقًا لبيان اليوم الأحد، أكد الدويك، أن الأسباب التى تم وضع الدستور خلالها قد زالت فكان من باب أولى إجراء تعديلات دستورية تتماشى مع الأوضاع الطبيعية الراهنة، كما أن ما ينفع فى دولة لا ينفع فى أخرى، وما ينفع فى فترة زمنية محددة لا ينفعها فى زمن بعده، فلكل دولة نظامها الخاص بها، وكل دولة أدرى بظروفها.

وأوضح عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان، أن مصر الآن تعد مشروعاً وطنياً جديداً وهو بناء الدولة العصرية الحديثة، وتسير بخطوات ثابتة نحو عملية إصلاح شاملة للدولة، تكفل حقوق الحاضر، وتضمن مستقبل الأجيال المقبلة في حياة كريمة، في ظل استقرار الأوضاع الأمنية، وتمضي قدمًا لتحقيق استقرارًا في الأوضاع الاقتصادية.

وأشار عضو لجنة الدفاع بالبرلمان، إلى أن مصر خلال السنوات الخمسة الأخيرة حققت إنجازات واسعة لعل أهمها وأبرزها هو الحفاظ على الدولة الوطنية من السقوط في براثن الفوضى والاضطراب، والحفاظ على النسيج الوطني من محاولات استهدافه ومن ثم إحداث وقيعة، لكن الدولة المصرية بمؤسساتها الصلبة وقوتها الدينية بما فيها الأزهر الشريف والكنيسة المصرية ظلت صامدة أمام هذه المحاولات.

تعرف على أنواع أغطية السيارات

اعرف الأنواع
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي