تخطى 9 تغييرات.. تجديد الثقة في مختار جمعة أقدم وزير بالحكومة

06:25 م الأحد 22 ديسمبر 2019
تخطى 9 تغييرات.. تجديد الثقة في مختار جمعة أقدم وزير بالحكومة

الدكتور محمد مختار جمعة

كتب- محمود مصطفى:

جدّد الرئيس عبدالفتاح السيسي، الثقة في الدكتور محمد مختار جمعة وزيرًا للأوقاف، ليصبح بذلك أقدم وزير في حكومة الدكتور مصطفى مدبولي.

تولى جمعة حقيبة الأوقاف، في الـ17 من يوليو عام 2013، بعد الإطاحة بالإخوان من الحكم، عقب ترشيحه من قبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، بعد عمله عضوًا في المكتب الفني للإمام.

وتخطى جمعة 9 تعديلات وزارية، أجريت في عهد الرئيس السيسي، لثلاث رؤساء وزارات هم المهندس إبراهيم محلب، والمهندس شريف إسماعيل، والدكتور مصطفى مدبولي، بعد أن نجح في إقصاء أعضاء جماعة الإخوان تمامًا عن مفاصل الوزارة، وحرصه على تحسين الأحوال المادية والعلمية للأئمة والخطباء والعاملين.

يسعى وزير الأوقاف، بين فترة وأخرى، إلى تنفيذ توجيهات القيادة السياسية الخاصة بالدفع بالشباب في المناصب القيادية، وتمكين المرأة، والاهتمام بالأسر الأولى بالرعاية، ضمن الدور المجتمعي للوزارة.

ودفع جمعة بالعديد من الشباب في مناصب مهمة، وكلّف الدكتور هشام عبدالعزيز بمنصب الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والدكتور أيمن أبو عمر بمنصب وكيل الوزارة لشئون الدعوة، والدكتور محمد عزت المالكي وكيل مديرية أسوان، والدكتور كمال سيف مدير لأكادييمة الأوقاف لتأهيل الأئمة والواعظات.

ولم يغفل جمعة الدور المهم الذي تقوم به المرأة، ونجح في القضاء على الدور الذي كانت تقوم به أخوات الجماعة، من خلال منح الواعظات دورًا أكبر بالمساجد، والمشاركة جنبًا إلى جنب مع الراهبات عبر مبادرة " طرق الأبواب"، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة.

ساهم جمعة في تعظيم أرباح أموال الوقف، عبر إحكام السيطرة عليه، وربط مكافآت العاملين بالهيئة، ما أدى إلى ارتفاع عوائدها إلى 497 مليون جنيه في الخمسة أشهر الأخيرة.

وفي سابقة تعد هي الأولى من نوعها، عمل الوزير على زيادة الدور المجتمعي للوزارة، عن طريق صرف منح ومكافآت للمرضى والأسر الفقيرة والأرامل والمقبلين على الزواج، فضلًا عن توزيع لحوم أضاحي وزيت وسكر على الأسر الأولى بالرعاية، في عيدي الفطر والأضحى، وتزويد المدارس بالمقاعد.

لم يقف الدور المجتمعي لوزير الأوقاف، عند هذا الحد، بل تبرع بـ100 مليون جنيه لدعم صندوق التعليم، والقرى الأكثر فقرًا بـ300 مليون جنيه.

ووجه جمعة الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، على تجديد الثقة له في منصبه، في أول تصريح له.

وقال وزير الأوقاف: "أشكر سيادة الرئيس على تجديد الثقة الغالية، وأؤكد أن تجديد الثقة يعني تجديد العهد مع الله (عز وجل)، والرئيس والوطن، على بذل المزيد من الجهد في خدمة الدين والوطن".

وتابع وزير الأوقاف "المرحلة المقبلة تشهد بإذن الله تعالى، بناء الوعي الديني والوطني، ومرحلة تكوين العلماء والتثقيف الديني المستنير على أوسع نطاق داخليًا وخارجيًا، ومرحلة العمل المؤسسي المشترك مع سائر المؤسسات الوطنية ذات الصلة ببناء الوعي، ومرحلة الكتاب المرئي والمسموع، ومرحلة الدفع بمزيد من الشباب وتمكين عمل المرأة، ومرحلة تعظيم الموارد الذاتية للوزارة وتطوير هيئة الأوقاف، ومرحلة التوسع في أنشطة خدمة المجتمع، ومواصلة مسيرة تجديد الفكر الديني".

إعلان

إعلان