"دخلنا مرحلة الفقر المائي".. مدبولي يوضح استراتيجية الحكومة لحل أزمة المياه

02:07 م الأربعاء 09 أكتوبر 2019
"دخلنا مرحلة الفقر المائي".. مدبولي يوضح استراتيجية الحكومة لحل أزمة المياه

المهندس مصطفى مدبولي

كتب- أحمد علي وميرا إبراهيم:

وجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، رسالة طمأنة للشعب المصري بشأن أزمة سد النهضة، قائلا: "الحكومة تطمئن الشعب المصري بأن الدولة بكل مؤسساتها ملتزمة بالحفاظ على حقوق مصر في مياه نهر النيل".

وكشف مدبولي، في الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الأربعاء، أن الحكومة بدأت بتكليف من رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، وضع رؤية استراتيجية للمياه في مصر حتى 2037، شارك فيها خبراء من خيرة عقول مصر.

وأوضح أن تلك الرؤية أخذت في الاعتبار الزيادة السكانية والموارد المالية.

وأشار إلى أن تلك الرؤية تشمل التحول إلى الري الرشيد، ومعالجة مياه الصرف الصحي، والصرف الزراعي، والتوسع في محطات التحلية، سواء تحلية مياه بحر، أو مياه جوفية.

وقال رئيس الوزراء، إن الخطة في هذا الشأن بدأ تنفيذها بالفعل، موضحا أن الخطة تشمل إقامة مشروعات في أقل من ثلاث سنوات، بتكلفة بلغت 110 مليارات جنيه.

وقال مدبولي: "كل هذه النفقات تحملتها الدولة المصرية، تأكيدًا لحسن نوايانا لكل أشقائنا في دول حوض النيل، بأننا على استعداد لتحمل بعض الجوانب، ليساهموا في تنمية شعوبهم، لكن نحن كدولة نفذنا حتى هذه اللحظة مشروعات بـ 110 مليارات جنيه، وخلال الفترة المقبلة، ترتفع النفقات إلى 160 مليار جنيه".

وأوضح: "هدفنا من هذه المشروعات، تقليل احتياجاتنا من المياه، مع الأخذ في الاعتبار الزيادة السكانية".

وزاد رئيس الوزراء: "طبقا لكل الأرقام الدولية، مصر دخلت مرحلة الفقر المائي، وكلما يزيد عدد السكان، يتناقص نصيب الفرد من المياه، فنسبتنا من مياه النيل ثابتة، وستظل ثابتة".

ورفض عبد العال مقاطعة أحد النواب لمدبولي، قائلا: المشكلة ليست تسجيل مواقف، القضية قومية والجميع يتوافق فيها. تذكروا جيدًا هناك بعض الأحداث التي تمت في يوم من الأيام، سببت مشاكل حتى اليوم لجمهورية مصر العربية.

وأضاف عبدالعال: الموقف في غاية الحساسية وغاية الأهمية، والدولة كلها مجندة للحفاظ على حقوق مصر التاريخية في مياه النيل.

وواصل عبد العال: لا أريد كلمة من هنا أو كلمة من هنا.

وعاد مدبولي للحديث قائلا: كل هذه المشروعات حتى نتمكن من الاستفادة بكل قطرة مياه.

وتابع: منذ 3 سنوات كان إجمالي طاقة إنتاج مياه التحلية 80 ألف متر مكعب في اليوم، اليوم وبعد 3 سنوات ننتج 800 ألف متر مكعب في اليوم.

وواصل: نسابق الزمن حتى يكون لدينا ما نحتاجه من المياه، للمستقبل، وليس لليوم فقط.

وتابع: نحن كدولة حريصون على وصول المياه لكل الأنشطة وكل المواطنين المصريين، مع مراعاة المستقبل والزيادة السكانية.

وقال: أؤكد أننا كدولة منذ شروع إثيوبيا في تنفيذ هذا المشروع، نتحرك في كل الطرق المختلفة، سياسية ودبلوماسية وفنية، ومشروعات تنفذها الدولة، لأننا نعرف أن مواردنا ثابتة ومعروفة، لكن الزيادة السكانية تجبرنا أن تكون لدينا رؤية لعشرين سنة للأمام.

إعلان

إعلان