• رئيس جامعة القاهرة يستعرض تقريرًا بشأن إنجازات "الحد من المخاطر"

    05:01 م الخميس 31 يناير 2019
    رئيس جامعة القاهرة يستعرض تقريرًا بشأن إنجازات "الحد من المخاطر"

    اجتماع مركز الحد من المخاطر والدراسات البيئية بالج

    كتب- محمد قاسم:

    ​أكد الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، أهمية الدراسات العلمية في المشروع القومي وخطة التنمية الوطنية، مشيرًا إلي أن جامعة القاهرة توجهت في الفترة الأخيرة نحو تعظيم دور البحث العلمي في خدمة الأهداف الوطنية الاقتصادية والاجتماعية، من خلال مراكزها ووحداتها البحثية المختلفة، وتعظيم دورها الريادي في خدمة أغراض التنمية المستدامة.

    وأضاف الخشت، أن هناك اهتمامًا عالميًا متزايدًا فى العقدين الأخيرين بالمبادرات التي تنادى بالتنمية المستدامة على البيئة، مما يجعل ضرورة أن تكون جامعة القاهرة سباقة للمشاركة فى العديد من تلك المبادرات، وإنجاز المشروعات البحثية فى هذا المجال، مشيرًا إلي أهمية تنمية الوعي البيئى لدى المجتمع المصري، ودراسة ورصد المشكلات البيئية من كافة النواحى العلمية والاقتصادية والاجتماعية وإيجاد الحلول المناسبة لها.

    وبحسب بيان صحفي، اليوم الخميس، جاء ذلك خلال اجتماع مركز الحد من المخاطر والدراسات البيئية بالجامعة برئاسته، استعرض خلاله تقريرًا قدمته الدكتورة فاطمة الزهراء، حنفي مدير مركز الحد من المخاطر والدراسات البيئية بجامعة القاهرة، حول انجارات المركز خلال الفترة من11 /12/2017 إلى 22/1/2019، وبحضور كل من عميد كلية العلوم، وأمين عام الجامعة، وأعضاء مجلس إدارة المركز.

    وأشار التقرير إلى مشاركة المركز في العديد من المشروعات القومية، من بينها: مشروع الشبكة القومية لرصد ملوثات الهواء على مستوى جمهورية مصرالعربية، مشروع إعداد المخططات التنفيذية الرئيسية لإدارة المخلفات الصلبة لمحافظات الشرقية و السويس و الفيوم و بنى سويف "البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة "، مشروع دعم الوكالة الألمانية للتعاون الدولي لجهاز تنظيم إدارة المخلفات بالتعاون الوكالة الألمانية للتعاون الدولي(GIZ) - ، ومشروع الأعمال الإستشارية لإعداد الدراسات الجيولوجية والجيوتقنية لمدينة سوهاج الجديدة.

    هذا بالإضافة إلى إجراء مركز الحد من المخاطر والدراسات البيئية بجامعة القاهرة ، دراسات حول تقييم الأثر البيئي لعدد من المشروعات الصناعية والبترولية، وإعداد السجلات البيئية والقياسات لعدد من الشركات والمصانع، وتنظيم دورات تدريبية للعاملين بالمركز في مجالات العمل البيئي.

    وأوضح التقرير، أنه جاري العمل مع بعض المحافظات والشركات الصناعية لعمل دراسات المسح البيئي، إلى جانب توقيع بروتوكولات تعاون مع كلية العلوم بجامعة القاهرة؛ للاستعانة بخبرات الكلية في الخطة العملية لتشغيل الأجهزة والوحدات التابعة للمركز وعمل مشروعات بحثية مشتركة، كما يجري توقيع بروتوكول تعاون مع الهيئة العامة للتنمية الصناعية؛ للاستفادة من خبرات المركز في إجراء القياسات البيئية اللازمة للمنشآت الصناعية ومدى استيفاء تلك المنشآت للاشتراطات البيئية الخاصة بممارسة النشاط.

    وأوضح التقرير، كذلك مشاركة المركز خلال عام 2018 في ملتقى مجتمع الأعمال العربي السادس عشر تحت عنوان "نحو شراكات عربية تكاملية"، وزيارة للمعهد الكاتالونى للآثار بأسبانيا لدعم التعاون من خلال معمل الجيوفيزياء بالمركز.

    يشار إلى أن مركز الحد من المخاطر والدراسات البيئية بجامعة القاهرة، كيان علمي بحثي بالجامعة، يستهدف تقديم خدماته للمجتمع في مجالات التصدي للمشكلات البيئية المختلفة، ودراسات التخطيط العمراني، والتوسعات الصناعية والإدارة البيئية السليمة للمواد الخطرة، وإدارة المياه ومجابهة تلوث الهواء مع الحد من الانبعاثات الضارة، ويتولى مسئولية إدارة الشبكة القومية للرصد البيئي على مستوى الجمهورية، ويمتلك معامل حديثة تدار من خلال فريق بحثي متخصص.

    وأكد الخشت، أن مركز الحد من المخاطر والدراسات البيئية هو أحد المراكز العلمية المهمة بالجامعة، مشيداً بالدور الذي يقوم به في الدراسات البيئية والمشاركة المجتمعية بالبحث العلمي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان