انحسار خسائر المترو لـ458.2 مليون جنيه عام 2017-2018

08:31 م الإثنين 14 يناير 2019
انحسار خسائر المترو  لـ458.2 مليون جنيه عام 2017-2018

أرشيفية

كتب- أحمد نجيب:

أعلنت الجمعية العامة العادية للشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو، انحسار خسائر الشركة من 615.9 مليون جنيه عام 2016/2017 إلى 458.2 مليون جنيه عام 2017/2018.

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العامة العادية للشركة، اليوم الاثنين، برئاسة الدكتور هشام عرفات وزير النقل، وحضور المهندس علي الفضالي رئيس مجلس إدارة الشركة والعضو المنتدب للدعم الفني، والمهندس خالد صبرة العضو المنتدب للتشغيل والصيانة، حيث تمت المصادقة على تقرير مجلس الإدارة عن نشاط الشركة خلال العام المالي 2017/2018 وتقرير القوائم المالية للشركة عن السنة المنتهية في 30/6/2018 وتقرير الجهاز المركزي للمحاسبات وتقرير مراقب الحسابات.

وأوضح رئيس الشركة، أن تراجع الخسائر يأتي نتيجة تعديل منظومة تحصيل تذاكر المترو، طبقًا لنظام المناطق في 10 مايو الماضي، وقيام الشركة بترشيد الإنفاق في جميع أوجه أنشطتها، ووقف التعيينات وإعادة تدوير العمالة بين الإدارات المختلفة بالشركة طبقاً لصالح العمل، وتعظيم الإيرادات التجارية واستغلال المساحات الإعلانية وحقوق الانتفاع.

وخلال الاجتماع، تم استعراض مجهودات الشركة لتحسين مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب مثل توريد وتشغيل 20 قطارا مكيفا جديدا للخط الأول مما حقق خدمة متميزة لجمهور الركاب، وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة حيث تم توفير عدد 6 أماكن مخصصة لهذه الفئة بكل قطار لوضع وتثبيت الكراسي المتحركة.

كما تم تركيب 850 بوابة إلكترونية للخطين الأول والثاني وإدخالهم الخدمة، وتوريد 221 بوابة أخرى جديدة لاستكمال استبدال كافة بوابات الخط الثاني للمترو، بالإضافة إلى تنفيذ تطوير الخط الأول حيث يتم تنفيذ مشروع تطوير محطة المرج الجديدة وازدواج المسافة بين المرج الجديدة والقديمة، والحصول على تمويل من عدد من المؤسسات الدولية لأعمال التطوير.

وتضمنت جهود الشركة لتحسين الخدمة زيادة منافذ صرف التذاكر لتقليل التكدس على شبابيك التذاكر، وإنشاء غرفة مراقبة مركزية بالكاميرات للمحطات والأرصفة لمتابعة أداء أفراد التشغيل، كما يجري البدء في إجراءات تطوير وإعادة تأهيل 23 قطارا يابانيا للخط الأول، بالإضافة إلى إتمام الترسية على شركة "هيونداي روتيم" لشراء 6 قطارات جديدة و2 جرار للخط الثاني، بالإضافة إلى توريد وتركيب مظلات في بعض المحطات السطحية بالخطين الأول والثاني وتوفير كراسي متحركة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة وذلك في المحطات التي لا يمكن تركيب مصاعد أو سلالم متحركة بها.

بعد ذلك تم استعراض مؤشرات التشغيل اليومي ومؤشرات صيانة الوحدات المتحركة (إتاحية وجاهزية القطارات للتشغيل – العمرات الجسيمة للوحدات المتحركة) خاصة وأن تكلفة العمرات الجسيمة خلال العام تبلغ 972 مليون جنيه، وهو ما يمثل عبئاً كبيراً على الشركة في ظل حرصها على استدامة هذه العمرات لتحقيق معدلات صيانة وسلامة آمنة للقطارات، خاصة وأن الشركة تقوم بتسيير 1500 رحلة يومية للخطوط الثلاثة تنقل 2.5 مليون راكب.

من جانبه، أكد وزير النقل على أهمية تقليل خسائر الشركة خلال الفترة القادمة، وسداد المستحقات المالية للجهات الحكومية المدينة لشركة المترو مثل شركة الكهرباء وغيرها، فضلا عن الاستمرار في تحسين الخدمة المقدمة لجمهور الركاب.

إعلان

إعلان

إعلان