• العناني وحواس يكرمان عددًا من الأثريين شاركوا في إثراء العمل الأثري

    08:23 م الإثنين 14 يناير 2019
    العناني وحواس يكرمان عددًا من الأثريين شاركوا في إثراء العمل الأثري

    الدكتور خالد العناني وزير الآثار

    ​كتب- يوسف عفيفي:

    كرم الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، الإثنين، عددا من الرموز التي شاركت في إثراء العمل الأثري خلال الأعوام السابقة من الأثريين والمرممين العاملين بالوزارة في الاحتفال بالعيد الـ13 للأثريين، بدار الأوبرا المصرية.

    وضمت قائمة المكرمين: خبيرة الترميم الدكتورة نادية لقمه وفليب فلتس مدير عام المتحف القبطي الأسبق والدكتورة علا العجيزي عميد كلية الآثار الآسبق، وأحمد عربي مدير معبد الأقصر، وذلك لنجاحه خلال الفترة الماضية في تغيير واجهة معبد الأقصر، وتركيب تمثالين للملك رمسيس الثاني في موقعها بواجهة المعبد بعد تحطمهما منذ مئات السنين، وريس الحفائر مصطفى صادق.

    كما ضمت القائمة، الدكتورة لبنى أحمد خبيرة الآثار، والدكتور محمود مبروك الأستاذ المتفرغ بجامعة حلوان، الدكتور محمد رجب مفتش أثار مغاغا، الراحل إبراهيم رفعت إبراهيم أستاذ الآثار، أيمن نحمد إبراهيم كبير مفتشي آثار القرنة، رشيد راغب أستاذ الآثار، محمد عبدالعزيز جبر أستاذ الآثار.

    من جانبه، منح عالم الآثار الدكتور زاهي حواس، الجائزة التى خصصها باسمه، لأفضل أثري ومرمم من وزارة الاثار لعام 2018، وفاز بها الدكتور ربيع عيسى محمد كأفضل أثري، وعيد مرتاح كأفضل مرمم، حيث تم إهداء الفائزين جائزة مالية قدرها بـ١٥ ألف جنيه.

    وأشار إلى أن الجائزة بدءا من العام المقبل لن تتقيد بسن المتقدم لها، والفائز سيشارك في لجنة التحكيم بدءا من العام المقبل.

    وعقب التكريم تم تقديم فقرات فنية متنوعة مستوحاه من روائع الموسيقي العربية والفنون الشعبية مقدمة من وزارة الثقافة. 

    ويرجع اختيار يوم 14 يناير من كل عام ليكون عيد الأثريين باعتباره شهد تعيين أول مصري رئيسا لمصلحة الآثار بعد أن كانت حكرا على الأجانب منذ أسرة محمد على حتى ثورة يوليو عام 1952 عندما تم اختيار مصطفى عامر ليكون رئيسا للمصلحة في 14 يناير 1953.

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان