• "الآثار" تكشف هوية الجماجم الموجودة داخل تابوت الإسكندرية

    04:37 م الخميس 19 يوليو 2018

    كتب- يوسف عفيفي:

    تصوير- حازم جودة:

    توجه الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، على رأس لجنة أثرية علمية إلى مدينة الإسكندرية، اليوم الخميس؛ لفتح التابوت الجرانيتي الذي جرى الكشف عنه في منطقة سيدي جابر حي شرق الإسكندرية.

    وقال وزيري، في بيان الخميس، إنه بفتح التابوت تبين أنه مليء بمياه الصرف الصحي، والتي تسربت إلى داخله عن طريق البيارة الموجودة بالمنطقة، وعُثر بداخله على ثلاثة هياكل عظمية.

    وقال شعبان عبدالمنعم، المتخصص في دراسة المومياوات والهياكل العظمية، إن المعاينة المبدئية للهياكل العظمية، تشير إلى أنها تخص ثلاثة ضباط أو عساكر في الجيش، وتبين أن جمجمة أحد الهياكل العظمية بها آثار ضربة بالسهم.

    وأضاف "وزيري"، أنه سيجري نقل هذه الهياكل المكتشفة داخل التابوت إلى مخزن آثار متحف الإسكندرية القومي للترميم والدراسة؛ لمعرفة المزيد عن الهياكل العظمية وسبب الوفاة والحقبة التاريخية التي ترجع إليها.

    وتابع: "التابوت سيجري رفعه بعد عمل الترميم الأولي له ونقله إلى مخزن مصطفى كامل، بالتعاون مع المنطقة الشمالية العسكرية "الهيئة الهندسية".

    إعلان

    إعلان

    إعلان