"الصيادلة" تحذر من زيادة نواقص الأدوية بعد مطالبة الشركات برفع الأسعار

12:49 م الإثنين 18 يونيو 2018
"الصيادلة" تحذر من زيادة نواقص الأدوية بعد مطالبة الشركات برفع الأسعار

أرشيفية

كتب - أحمد جمعة:

قال الدكتور عصام عبدالحميد، وكيل نقابة الصيادلة، إن مطالبة شركات الأدوية بزيادة أسعار منتجاتها بعد رفع أسعار الوقود والكهرباء، سينعكس سلبا على زيادة عدد نواقص الأدوية بالسوق المحلي.

وتستعد شركات الأدوية العاملة في السوق المصري، للدخول في جولة مفاوضات مع الحكومة لزيادة أسعار الأدوية، عقب تحريك أسعار الوقود بنسب تصل إلى 66% السبت الماضي، ضمن حزمة تدابير تقشفية تتخذها الحكومة في إطار برامج الإصلاح الاقتصادي؛ للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار على ثلاث سنوات من صندوق النقد الدولي.

وأضاف وكيل نقابة الصيادلة لمصراوي، الاثنين أن المطالبة بزيادة الأسعار رد فعل طبيعي لأن زيادة أسعار الخدمات تنعكس على الشركات في رفع تكلفة الإنتاج، كما أن وزير الصحة السابق أحمد عماد الدين، وعدهم بإعادة النظر في الأسعار حرصا على استمرارهم في الإنتاج وتوفير الدواء، وأن تكون تلك الزيادة على شكل أمواج كل 6 أشهر لأن هناك أصنافًا تنتجها الشركات وتخسر فيها.

وأوضح عبدالحميد، أن شركات قطاع الأعمال الأكثر تضررا من رفع أسعار الوقود، لأن هامش الربح ينخفض في منتجاتها. متابعًا: "الحل أن ترتفع بعض الأصناف التي تنتجها شركات قطاع الأعمال بنسبة 25%".

اقرأ أيضًا:

شركات الأدوية تستعد لجولة مفاوضات مع الحكومة لزيادة الأسعار مجددًا

إعلان

إعلان

إعلان