• صحف اليوم تبرز نشاط الرئيس والشأن المحلي

    06:06 ص الأربعاء 25 أبريل 2018
    صحف اليوم تبرز نشاط الرئيس والشأن المحلي

    القاهرة - (أ ش أ):

    أبرزت صحف القاهرة الصادرة ، صباح اليوم الأربعاء، نشاط الرئيس عبدالفتاح السيسي بالإضافة إلى عدد من قضايا الشأن المحلي.

    ففي صفحتها الأولى، ذكرت صحيفة "الأهرام" تحت عنوان "مصر تحتفل بذكرى تحرير سيناء" أنه احتفالا بالذكري السادسة والثلاثين لتحرير سيناء، وعودتها إلى حضن الوطن، والتي تحل اليوم، زار الرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس، النصب التذكاري لشهداء القوات المسلحة بمدينة نصر، حيث قام بوضع إكليل من الزهور علي قبر الجندي المجهول، وعزفت الموسيقات العسكرية سلام الشهيد.. كما وضع الرئيس إكليلا من الزهور علي قبر الزعيم الراحل محمد أنور السادات.

    وأناب الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، قادة الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية في وضع أكاليل الزهور علي قبر الجندي المجهول بالجيوش الميدانية والمناطق العسكرية.. وفتحت القوات المسلحة المتاحف والمزارات العسكرية مجانا لاستقبال الجماهير، في إطار الحرص علي نشر الوعي والثقافة العسكرية والوطنية لدي الشباب، وتعريفهم بأمجاد وبطولات أبناء مصر.

    وأوضحت الصحيفة أن الاحتفالات تأتي في الوقت الذي تواصل فيه قوات الجيش مهامها لتطهير سيناء من عناصر الإرهاب، جنبا إلي جنب مع عملية التنمية الشاملة بأرض الفيروز.

    وفي صفحتها الأولى أيضا وتحت عنوان "مصر جسرا للطاقة بين الشرق الأوسط وأوروبا" ذكرت "الأهرام" أن الرئيس عبدالفتاح السيسى أكد أن التطور الذى شهده قطاع الكهرباء يؤهل مصر لأن تصبح جسرا لنقل الكهرباء بين دول المنطقة والدول الأوروبية فى إطار مشروعات الربط الكهربائي.

    وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال استقبال الرئيس أمس ميجيل آرياس كانتيه مفوض الطاقة والمناخ بالاتحاد الأوروبي، بحضور المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، وسفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة.

    وصرح السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أعرب خلال اللقاء عن تقدير مصر للتعاون القائم مع الاتحاد الأوروبى فى العديد من المجالات، والأهمية التى توليها لعلاقتها الاستراتيجية مع الاتحاد، وتطلعها للتعاون معه فى مجال الطاقة.

    وأضاف السفير بسام راضى أن الرئيس استعرض خلال اللقاء التطور الكبير الذى شهده قطاع الكهرباء فى مصر خلال الأعوام القليلة الماضية، مشيرا إلى أن الدولة تبنت استراتيجية شاملة وطموحة لتطوير منظومة الكهرباء بشكل كامل على مستوى الجمهورية، شملت بناء محطات توليد جديدة وتطوير البنية التحتية وشبكة التوزيع ومحطات التحكم، فضلاً عن رفع كفاءة مختلف معدات التشغيل الخاصة بالكهرباء.

    وأشار المتحدث الرسمى إلى أن الرئيس أوضح أن مصر كانت من أوائل الدول التى أعربت عن استعدادها للتعاون مع دول الجوار فى مجال الغاز، فى ظل امتلاك مصر البنية الأساسية من مصانع الإسالة والموانى وشبكات خطوط الغاز، مدعومة بعلاقات سياسية متميزة مع مختلف دول المنطقة، فضلاً عن تمتعها باستقرار سياسى وأمنى نابع من إرادة شعبية قوية.

    وأضاف أن اللقاء تناول كذلك التباحث حول موضوعات البيئة وتغير المناخ، حيث أكد الرئيس اهتمام مصر بهذه الموضوعات لإدراكها خطورة التداعيات السلبية الناجمة عن تغير المناخ، فضلاً عن آثارها الاقتصادية والاجتماعية وارتباطها المباشر بعملية التنمية، موضحا أهمية الالتزام الدولى بالعمل الجماعى لمواجهة مشكلات وتداعيات تغير المناخ، فضلاً عن أهمية العمل على مساعدة الدول النامية فى توفير التمويل اللازم لتمكينها من تنفيذ التزاماتها فى هذا الإطار.

    من جانبه ، أشار المفوض الأوروبى إلى تميز العلاقات المصرية مع الاتحاد الأوروبي، خاصة العلاقات الاقتصادية والتجارية، مؤكداً الحرص على تعزيزها وتكثيف التعاون المشترك مع مصر فى مجال الطاقة، ومشيداً بالإنجازات التى شهدتها مصر خلال السنوات القليلة الماضية، ومعرباً عن إعجابه بما تم إنجازه من مشروعات فى مصر نفذتها أياد وخبرات مصرية فى زمن قياسي، كما رحب المفوض الأوروبى بالتوقيع على مذكرة تفاهم مع وزارتى الكهرباء والبترول حول الشراكة الاستراتيجية فى مجال الطاقة بين مصر والاتحاد الأوروبي، التى تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائى فى هذا القطاع، ودعم تطوير قطاعات البترول والغاز والكهرباء والطاقة المتجددة.

    وأوضح المتحدث الرسمى أن "كانتيه أكد، خلال اللقاء، أن مصر أصبحت محورا مهما للغاز فى المنطقة فى ظل موقعها الجغرافى الاستراتيجي، فضلاً عن اكتشافات الغاز الأخيرة التى تؤهلها للانتقال إلى مرحلة التصدير مستقبلاً، كما أصبحت سوقا جاذبة للاستثمار فى مجالى الغاز والبترول بما يساعدها على التحول لتصبح مركزا رئيسيا للطاقة، مؤكدا مساندة الاتحاد الأوروبى خطط مصر فى تصدير الغاز المسال، فى ظل اهتمام الاتحاد بتنويع مصادره من الطاقة. كما أكد أن مصر تسير فى الاتجاه الصحيح نحو التحول الى اقتصاد يعتمد على الطاقة النظيفة.

    وتحت عنوان "السيسى: إنجاز صلاح يؤكد قدرات المصريين المبهرة" ، ذكرت "الأهرام" أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، هنأ اللاعب محمد صلاح، نجم مصر الدولي المحترف في صفوف نادي ليفربول، علي فوزه بجائزة أحسن لاعب في الدوري الإنجليزي للموسم الحالي.

    ونقلت "الأهرام" عن الرئيس السيسي قوله ، في تدوينة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": أتقدم بالتهنئة لابن مصر محمد صلاح على ما حققه من إنجاز يدعو إلى الفخر، ويؤكد قدرات المصريين المبهرة في كل المجالات.

    وأضاف: فخور به وبكل مصري يرفع اسم مصر عاليا.. واختتم التدوينة بعبارة "تحيا مصر".

    وتحت عنوان "التموين تستعد لرمضان بـ100 معرض للسلع"، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن معارض رمضان تنطلق في العاشر من مايو القادم، حيث يقام 100 معرض في العاصمة والمحافظات لتوفير سلع واحتياجات الشهر الكريم، منها المعرض الرئيسي بأرض المعارض بمدينة نصر و9 معارض أخري بالقاهرة و10 معارض بالجيزة، ومعرضان بالعريش وبير العبد بشمال سيناء وبما يتراوح بين معرضين و5 معارض في باقي المحافظات، وتستمر المعارض حتي نهاية الشهر.

    وأشارت الصحيفة إلى أن فروع المجمعات الاستهلاكية ومنافذ الحكومة الثابتة والمتنقلة قد بدأت في عرض سلع واحتياجات رمضان، بأسعار تقل عن الأسواق بما يتراوح بين 10٪ و30٪ ، حيث يعرض البلح بسعر يبدأ من 10 جنيهات للكيلو ولفة قمر الدين بسعر يبدأ من 10 جنيهات.

    وأكد اللواء علاء الدين فهمي رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الغذائية أنه بدأ تخصيص أرصدة من كافة السلع الغذائية في مخازن المحافظات لإمداد الفروع والمنافذ يوميا باحتياجاتها حسب معدلات الاستهلاك بكل منطقة، لمواجهة أي محاولات لرفع الأسعار، وأضاف أن د.علي المصيلحي وزير التموين أصدر تعليمات لكافة شركات المجتمعات وتجارة الجملة بزيادة المعروض تدريجيا حتي نهاية شهر رمضان.

    وتحت عنوان "وزير البترول: مصر تمتلك مفاتيح مستقبل الغاز في شرق المتوسط" ، ذكرت "الأخبار" أن المهندس طارق الملا وزير البترول أكد أن توقيع مصر والاتحاد الاوروبي لمذكرة تفاهم للشراكة الاستراتيجية في مجال الطاقة يفتح آفاقاً جديدة لتعميق التعاون بين الجانبين وتعزيز الشراكة الاستراتيجية علي المدي الطويل.

    وأضاف الملا أن مصر اتخذت خطوات جادة لتصبح مركزاً اقليمياً لتجارة وتداول الغاز والبترول حيث تمتلك مصر مفاتيح مستقبل الغاز في شرق المتوسط وتسعي للاستغلال الأمثل لكافة الإمكانيات الحالية في تلك المنطقة.

    وأكد الوزير أن الاتحاد الاوروبي شريك استراتيجي هام لمصر في مجال الطاقة ولم يتواني عن تقديم الدعم لها خلال كافة الظروف الاستثنائية التي شهدتها مصر وتجسد ذلك في حرصه منذ بداية عمله مع مصر علي تقديم الدعم المالي والفني لها لإعداد استراتيجية مصر للطاقة حتي عام 2035 الي جانب تقديم المنح للمساهمة في توصيل الغاز الطبيعي لمنازل الاسر اكثر احتياجاً وتوفير التمويل اللازم من بنوك الاتحاد الاوروبي لمشروعات الشبكة القومية للغاز واستكمال مشروعات تحسين كفاءة الطاقة.

    كما أعلن ميجيل أرياس كانييتي مفوض الاتحاد الأوروبي للطاقة والمناخ أن الاتحاد يدعم تحويل مصر إلي مركز اقليمي للطاقة باختلاف مصادرها لما تتمتع به مصر من مقومات تؤهلها لذلك.

    وأضاف خلال كلمته امام منتدي اعمال الطاقة المستدامة بين مصر والاتحاد الاوروبي أن شراكة مصر والاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة تضمن بشكل كبير تنفيذ مشروعات واستثمارات ناجحة لمصر في مجال الغاز والبترول والطاقة المتجددة لدعم تحول مصر لمركز اقليمي للطاقة.

    وأوضح ميجيل أن المباحثات بين الاتحاد الاوروبي ومصر في مجال الطاقة ركزت علي مناقشة مجالات هامة للتعاون كالإسراع برفع كفاءة استخدامات الطاقة وتحويل مصر لمركز إقليمي للطاقة باختلاف أنواعها ودعم مشروعات الطاقة المتجددة، الي جانب مراعاة البعد البيئي وخفض انبعاثات الغازات الضارة.

    أما صحيفة "الجمهورية" فذكرت في صفحتها الأولى تحت عنوان "ضحايا الإرهاب القطري.. يحاصرون تميم" أن المعاناة من الدعم القطري للإرهاب تجاوزت حدود دول الجوار وانطلقت إلي أوروبا، ما دفع بشركة محاماة هولندية شهيرة إلي التهديد بمقاضاة الحكومة القطرية إذا لم تنشئ الدوحة صندوقاً لدعم ضحايا إرهاب "جبهة النصرة" من السوريين المقيمين علي الأراضي الهولندية.

    وأضافت الصحيفة أن الشركة الهولندية "براكن دوليفر" رأت أن قطر عليها أن تدفع الثمن لضحايا الفصائل الإرهابية التي دعمتها في سوريا، وأن اللاجئين السوريين في هولندا لهم حق المطالبة بتعويضات من الدوحة، حيث إن الدعم القطري للفصائل المتطرفة ساهم بشكل فاعل فيما وصل إليه حال السوريين اليوم، وهنا لا أحد يتجني علي قطر فالاعتراف منسوب لأحد أبرز مسئوليها.. حمد بن جاسم.

    واستنادا إلي هذه التصريحات تبنت الشركة الهولندية، التي تتخصص في قضايا الدفاع عن حقوق الانسان، ملف ضحايا "جبهة النصرة" المقيمين في هولندا. وأرسلت الشركة رسالة أمس إلي الديوان الأميري في قطر معنونة باسم تميم بن حمد.. الرسالة تقول إن "جبهة النصرة" استطاعت الاستمرار في أعمالها الإرهابية نتيجة للتمويل القطري.. وتطالب قطر بالوقف الفوري لتمويل الإرهاب. وتمهل أمير قطر 6 أسابيع، لإنشاء صندوق تعويضات، يُخصص ريعه لضحايا جبهة النصرة الذين أرغموا علي الفرار من سوريا، ويعيشون حاليا في هولندا.

    وفي الشأن العالمي، وتحت عنوان "روسيا تكشف المطامع الامريكية في سوريا" ذكرت "الجمهورية" أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أكد أمس أن الولايات المتحدة ليست لديها نية لمغادرة سوريا رغم قول واشنطن إن لديها خططا في هذا الإطار.

    ونقلت الصحيفة عن لافروف قوله، في كلمة ألقاها خلال اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في "منظمة شنغهاي للتعاون" في بكين أن مجموعة من الدول أخذت علي عاتقها علنا عملية تدمير سوريا..وأن واشنطن تعهدت لنا بأن هدفها الوحيد هو طرد الإرهابيين من سوريا.. وإلحاق الهزيمة بتنظيم داعش.

    وأضاف وزير الخارجية الروسي أنه خلافاً لتصريحات الرئيس دونالد ترامب، حول نيته سحب القوات الأميركية من سوريا.. فإن الواقع عكس ذلك ، حيث تعمل الولايات المتحدة بنشاط علي الانتشار شرق الفرات.. ولا تنوي الخروج من هناك.

    وأشار إلى أن فرنسا تشجع كذلك علي هذه الخطوات، وأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعا الولايات المتحدة إلي البقاء حتى تطبيع الأوضاع في سوريا.

    هذا المحتوى من

    Asha

    إعلان

    إعلان

    إعلان