• أول تعليق لكاتب بيان "دفاع جنينة": 3 تقارير طبية تثبت "الصدمة النفسية"

    02:19 م الجمعة 16 فبراير 2018
    أول تعليق لكاتب بيان "دفاع جنينة": 3 تقارير طبية تثبت "الصدمة النفسية"

    الدكتور حسام لطفي والمستشار هشام جنينة

    كتب – محمود رمزي:

    قال الدكتور حسام لطفي، عضو هيئة الدفاع عن المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، إنه "يتحمل المسؤولية كاملة عما جاء في بيان هيئة الدفاع عن جنينة، باعتباره محاميه، ولا تصدر كلمه منه إلا من منطلق مسئوليته القانونية المحددة عن وكيله".

    وأصدر "لطفي"، ممثلاً لهيئة الدفاع عن "جنينة"، بياناً إعلاميا صباح اليوم الجمعة، أعربت خلاله عن اهتمامها بنقله دون إبطاء إلى مستشفى متخصص لمتابعة حالته، موضحًا أن المستشار جنينة كان يعاني من صدمة نفسية نالت من توازنه العصبي.

    وأضاف "لطفي" في تصريحات لمصراوي: "أنا محامي جنينة، والبيان الصادر جاء عن قناعة مني بما تعرض له الرجل من صدمة نفسية، وهذا ليس كلامي وحدي، ولكن رأي 3 جهات طبية، وصادر عنها تقارير رسمية تري ضرورة إخضاع المستشار هشام جنينة، إلي رأي طبي".

    وواصل: "جنينة يعاني من صدمة اعتداء، ولابد من الامتناع عن أخذ أقوله في هذه الفترة، إلا بعد الانتهاء من فترة النقاهة، وما صرح به وتسبب في حبسه الآن جاء خِلسة من زائر، والرجل كان لا يقوى على فتح عينه، وما يرتديه يؤكد أنه لم يكن مستعدا لأي أحاديث صحفية".

    وبشأن موقفه من تصريحات المحامي علي طه، عضو هيئة الدفاع عن جنينة، والذي أكد فيها أنه لم يشارك في صياغة البيان، قال لطفي: "أنا غير مسئول عن كلام شخص غيري، والبيان الصادر هو المعبر عن الحالة الصحية للمستشار جنينة، والتي تمنع أخذ أقوله في هذه الظروف الصحية.

    وأضاف: "لابد من عرض جنينة في أقرب فرصة على أي طبيب أو مستشفى، وكلي ثقة في أطباء المستشفى العسكري أو الشرطي في حال عرضه عليهما، وهيئة الدفاع لا تمانع في ذلك".

    اقرأ أيضاً:

    مفاجأة عن بيان "دفاع جنينة".. محاميه: "لم أشارك وكُتب بعاطفة الخوف عليه"

    دفاع جنينة: صدمة نفسية نالت من توازنه العصبي وأقواله لا تعبر عن إرادته

     

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان