• "قلب الأسد".. من هي سيدة الميكروباص التي صافحت السيسي اليوم؟

    08:32 م الخميس 13 ديسمبر 2018
    "قلب الأسد".. من هي سيدة الميكروباص التي صافحت السيسي اليوم؟

    كتب- محمد سامي:

    استوقف الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، سيدة تعمل على سيارة أجرة "ميكروباص" خلال تفقده عدد من مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، وحرص على مصافحتها والحديث معها.

    "الأسطى نحمده" أو "إم محمود" أو "قلب الأسد"، أسماء عدة تُعرف بها سائقة الميكروباص الوحيدة بموقف السلام- العاصمة الإدارية الجديدة.

    تبلغ "أم محمود"- كما تُحب أن يلقبها الجميع- من العمر 37 عامًا، وتسكن بمنطقة بدر، ولديها ولدان: محمود 17 عامًا، ومصطفى "سائق توكتوك".

    اضطرت السيدة الشابة لتأجير "ميكروباص" من إحدى الشركات للعمل عليه باليومية، لكي تتمكن من الإنفاق على أبنائها وتعليمهم دون الحاجة إلى طلب المساعدة أو كما تقول هي لـ"مصراوي": "محبتشي أصعب على حد فنزلت اشتغل بأيدي وأكل من عرق جبيني".

    تؤكد "أم محمود"، أنها تربيت في بيت "لا يعرف طلب الحاجة" فالكل بداخله يعمل من أجل توفير حياة كريمة.

    وتشتكي السيدة من بعض العقبات التي واجهتها خلال بداية عملها، حيث أنها السيدة الوحيدة التي تعمل في هذا الخط ذو الطابع الصحراوي، ما يشكل خطرًا كبيرًا عليها، هذا بالإضافة إلى التحرش اللفظي وبعض المضايقات التي تتعرض لها، لكنها دائما ما تأخذ حقها بكل الطرق لذا أطلق عليها السائقين "أم محمود قلب الأسد".

    وتحلم الأسطى "نحمده"، منذ وقت طويل، أن يكون لديها ميكروباص خاص بها تعمل عليه حتى لو بالأقساط.

    إعلان

    إعلان

    إعلان