بالصور.. مسجد عمرو بن العاص صلاة العيد ''طعم تاني''

08:29 ص الإثنين 28 يوليه 2014

كتبت - هاجر حسني:

تصوير - علاء القصاص:

ممكساً بإحدى راحتيه كف ولده الذي تجاوز الخامسة من عمره بقليل بجلبابه الصغير، وقابضاً بالأخرى على ''سجادة الصلاة''، يردد في نبرة ثابتة ''الله أكبر الله أكبر ولله الحمد.. الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا''، يُسرع مهرولاً لعله يجد ركناً في صحن هذه البقعة الروحانية التي أقبل عليها المصلون من كل مكان لاختبار هذا الشعور الذي وصفه دائما من صلى قبلهم صلاة العيد بمسجد ''عمرو بن العاص''.

صحن المسجد يعج بالمصلون، ايقاع منتظم في ترديد التكبيرات، لحظة قرر أن يشهدها الكبار و الصغار والشيوخ والشباب بين أروقة هذا المسجد الذي احتفظ بهيبته ونفحاته منذ آلاف السنين.

داخل المسجد كان هناك بقعة شاغرة جلس وصغيره الذي كانت تجربته الأولى في صلاة العيد، ورغم أنه لم يكف عن الأسئلة إلا إن الأب كان شاردا في شئ آخر، محدثا نفسه ''تُرى من جلس في هذا الركن منذ أكثر من 1400 عام''، مشاعر متداخلة أحاطت به، طمأنينه لم يعهدها من قبل، نشوة بدا له فيها كأنه يُحلق ضمن سري الطيور الذي يرفرف في سماء المسجد، لم يفق من شروده إلا على صوت الإمام ''استقيموا و ساووا صفوفكم'' لينهض و صغيره لتتلامس قدميهما استعدادا للصلاة على إثرها اعتلت وجه الصغير ابتسامة عريضة شعر بها الأب قبل أن يسري صوت الإمام ''الله أكبر''.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك...اضغط هنا

إعلان

إعلان

إعلان